«الإفتاء» تحسم مصير هدايا الزوج عند الطلاق أو الخلع 

«الإفتاء» تحسم مصير هدايا الزوج عند الطلاق أو الخلع 
«الإفتاء» تحسم مصير هدايا الزوج عند الطلاق أو الخلع 

كثير ما تثار أزمات في حالة انفصال الزوجين على الهدايا التي قدمها الزوج لها قبل وقوع الطلاق بينهما، ما يدفع الأسر إلى اللجوء لدار الإفتاء لحسم هذا الجدل.


الشيخ محمود شلبي، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، أكد أن هدايا الرجل لزوجته لا تُرد عند الطلاق، فلا يحق للزوج شرعًا أن يسترجع الهدايا التي قدمها لزوجته قبل الطلاق لأنها بمثابة الهبات التي وهبها لها. 


شلبي أوضح أيضًا أنه إذا كان كتب لها الشقة بيعًا وشراء أثناء فترة الزوجية وكان العقد مسجلًا فلماذا يرجع فيها إلا لو كان مسافرًا فوكلها بشراء شقة لتسكن بها ففي هذه الحالة لابد أن تُرد له الشقة. 


وأضاف: «أما لو كانوا يعيشون مع بعض في هذه الشقة قبل الطلاق وكان هذا من باب المساعدة فلا تُرد هذه الشقة؛ لأن هدايا الزواج لا تُرد سواء طلبت المرأة الطلاق أو طلقها زوجها أو كان الطلاق على الإبراء أو كان خلعًا أيًا كان».
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم