دراسة: ممارسة الرياضة تقي من الزهايمر

 ممارسة الرياضة تقي من الزهايمر
ممارسة الرياضة تقي من الزهايمر

كشفت دراسة طبية عن أن الانتظام في ممارسة الرياضة يساعد في مكافحة فقدان الذاكرة المرتبط بالإصابة بمرض الزهايمر، أو تأخير ظهور أكثر أنواع الخرف شيوعا.


وأوضح الباحثون في كلية الطب جامعة "ريو دى جانيرو"، في البرازيل، أن هناك صلة بين هرمون "إيريسين"، هرمون ينتجه الجسم أثناء ممارسة الرياضة وبين تطور المرض تدريجيا، حيث أظهرت الاختبارات – التي أجريت على الفئران المصابة بمرض الزهايمر – مستويات منخفضة من تراكم مادة الأميلويد بين خلال مخ مرضى الزهايمر، وهو ما يعكس فقدان الذاكرة عند تعزيز مستويات هذه المادة.


وقد أظهرت الدراسة أن مستويات هذا الهرمون انخفضت بصورة ملموسة بين الأشخاص الذين لا يمارسون الرياضة ومن ثم تضاعف فرص إصابتهم بالزهايمر والخرف مع التقدم في العمر.


وتشير النتائج المتوصل إليها أن مادة "الأميلويد" تعد وسيطا مهما لزيادة مخاطر الألزهايمر والخرف ، إلا أن الانتظام في ممارسة الرياضة يعزز فى فرص إنتاج هرمون "إيريسين" الذي يعد عاملا هاما وجديدا قادرا على مكافحة خطى الزهايمر .. كما تعزز النتائج أهمية النشاط البدني فى الوقاية من فقدان الذاكرة وأمراض الدماغ، بما في ذلك الألزهايمر والخرف.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم