«بومبيو» يبدأ جولته للشرق الأوسط| إرهاب إيران و الانسحاب من سوريا على رأس المباحثات

وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو
وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو

    
بدأ وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو جولته للشرق الأوسط، اليوم الثلاثاء 8 يناير على أن تستمر حتى 15 يناير الجاري لتشمل زيارة كل من دول، الأردن ومصر والبحرين والإمارات والسعودية والكويت.

ووفقًا لبومبيو، فإن أحد أهم أهداف هذه  الجولة، هو التأكيد على وجود تحالف دولي قوي يتفهم ضرورة منع «إيران» عن ممارساتها المستمرة لدعم الإرهاب.


وفي حوار لوزير الخارجية مع قناة CNBC الأمريكية حول أهداف جولته التي بدأت صباح اليوم، أكد أن هذه الجولة لزيارة عدد من حلفاء الولايات المتحدة في الشرق الأوسط تسعى لمشاركة عدد من الأفكار، والتأكيد على أن الولايات المتحدة ستظل متواجدة من أجل حلفاءها ولفعل ما اعتادت دائمًا على فعله من محاربة للإرهاب وضمان استقرار الشرق الأوسط. 

Watch CNBC's full interview with U.S. Secretary of State Mike Pompeo from CNBC.


الانسحاب الأمريكي من سوريا
وأوضح بومبيو في تصريحاته أن توقيت الجولة الحالية مهم لدرجة كبيرة، خاصة بعد الجدل الذي أثير مؤخرًا حول قرار انسحاب قوات واشنطن من سوريا.


وتابع قائلاً: «نريد التأكيد على أن الولايات المتحدة ستظل ملتزمة بمحاربة التشدد والجماعات المتطرفة وعلى رأسها داعش في كل مكان. لم يحدث أي تغيير في سياساتنا أو توجهاتنا. ما فعلناه فقط هو سحب (ألفين جندي) هو عدد الجنود الأمريكية المتواجدة في سوريا، لكن مهمتنا وهدفنا سيظل مستمر، سنظل متعاونين مع حلفائنا من أجل ضمان استقرار المنطقة، لأن ذلك ينعكس أيضًا على الأمن الأمريكي».


هل تثق واشنطن في أردوغان؟ 
وحول تعليقات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على الانسحاب الأمريكي من سوريا، ومدى ثقة «بومبيو» فيه بشكل شخصي، أجاب وزير الخارجية على CNBC قائلاً: «اعتقد أن الأمر يعتمد على ما هو الوضع عليه في أرض الواقع، ففي النهاية تركيا عضو حليف في الناتو وما يهمنا هو أفعالها..»

جولة الحشد ضد إيران
وحول النشاط الإيراني في المنطقة، قال وزير الخارجية الأمريكي إن الإدارة الحالية تريد للإيرانيين أن يكون لهم صوت ويكونوا قادرين على ممارسة حقوقهم التي طالبوا بها عند قيامهم بالثورة.


وتابع قائلاً: «هذا هو هدف الإدارة الأمريكية الحالية ونحن حقًا لا نعتقد أن ممارسات النظام الإيراني الحالي على المستويات المختلفة تعبر عما يريده الشعب، لذلك فإن هدف هذه الجولة بكل صراحة هو التأكيد على وجود تحالف قوي يتضمن دول الخليج وعدد من الدول الأوروبية والأسيوية وإسرائيل، على أن يعي هذا التحالف جيدًا أن  الدولة الأولى والأكبر الراعية للإرهاب _إيران_ عليها أن توقف هذا النشاط. وبالتأكيد يجب أن تعي بقية الدول حول العالم أن النظام الذي نتج عن الثورة الإيرانية يشكل خطر حقيقي على العالم.»


العلاقات مع الصين.. والإغلاق الحكومي
وحول العلاقات الأمريكية الصينية أكد وزير الخارجية  في حواره أنها تشهد تحسنًا ملحوظًا خلال الفترة الأخيرة مشيدًا بالدور الذي لعبته الصين لإقناع كوريا الشمالية بالتخلص من أسلحتها النووية.


كما تطرق الحوار إلى الإغلاق الحكومي الذي تشهده الولايات المتحدة حاليًا. وإجابة على سؤال إذا ماكان ذلك الإغلاق – الذي يعتبر ثاني أطول إغلاق حكومي في تاريخ الولايات المتحدة-  يؤثر على عمل وزارة الخارجية أو يجعله أكثر صعوبة، أكد بومبيو أن عمل وزارة الخارجية هو عمل مرهق في كل مكان حول العالم، موضحاً: «سنواصل عمل ما هو أفضل للدبلوماسية الأمريكية مهما كانت الظروف دائما.»


 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم