مستند| مناشدة لوزير الأوقاف للموافقة على إحلال وتجديد مسجد بالمنوفية

الدكتور محمد مختار جمعة وزير الاوقاف
الدكتور محمد مختار جمعة وزير الاوقاف

ناشد أهالي كفر عبده بمركز قويسنا في محافظة المنوفية، وزير الأوقاف بتنفيذ قرار "إحلال وتجديد" المسجد الكائن بالبلدة "مسجد الفتح"، والذي تم إنشاؤه منذ عام 1958، والمقام على حوائط بدون أعمدة، وتم توسيعة منذ 30 عامًا بالجهود الذاتية.

وقال الأهالي في شكواهم: "تساقطت بعض من أجزاء الخرسانة بسقف المسجد في 2012، كما أن المأذنة بها شروخ كبيرة ولابد من إزالتها لأن المسجد يقع على يمينه مدرسة ابتدائي وإعدادي، وعلى الشمال محولات كهرباء، وخلفه ملعب لكرة القدم بمركز الشباب وأمامه شارع كبير وحيوي بالقرية".

وأعرب الأهالي، عن خوفهم  من سقوط مئذنة المسجد على المواطنين، على الرغم من أعمال الترميم التي أجريت عليها أكثر من مرة بالجهود الذاتية وبعلم الوزارة، مؤكدين أنهم سبق وتقدموا بطلب لإحلال وتجديد المسجد بشكل عام، وتم معاينة المسجد من جانب الإدارة الهندسية بوزارة الأوقاف، وإصدار قرار بإزالة المسجد وتجديده برقم (28 لسنة 2017).

وأكد الأهالي، أن مديرية الأوقاف في المنوفية، أفادت بعدم وجود اعتمادات مالية لإحلال وتجديد المسجد، وهو ما دفعهم لإرسال مذكرة تفيد بالتجديد بالجهود الذاتية ووجود متبرع وبناء عليه تمت الموافقة.

وتابع الأهالي: "أثناء إنهاء التراخيص اللازمة لبناء المسجد، تم موافاتنا من المديرية بوقف جميع الأعمال بالمسجد، بعد معاينة لجنة من الوزارة للمسجد بناء على شكوى كيدية من مواطن يدعى سيد أحمد حسين سليمان، على المعاش، ليس مقيم بالقرية وله منزل أمام المسجد، ويتحدث باسم القرية، وبعد المعاينة سقطت أجزاء في أقل من اسبوع من سقف المسجد".

وأشار الأهالي إلى أن المواطن له بعض الأغراض الشخصية بطلبه تعديل الرسومات الخاصة بالمسجد بعد التجديد، ونقل دورة المياه الخاصة بالمسجد من أمام منزله، وعند رفض طلبة تقدم بالشكوى الكيدية في وزارة الأوقاف باسم أهالي القرية بمساعدة قريب له في وزارة الأوقاف.

وطالب أهالي قرية كفر عبده، وزير الأوقاف د. محمد مختار جمعة، بالموافقة على إحلال وتجديد المسجد بالجهود الذاتية، دون تحميل الوزارة أي مصروفات أو أعباء مالية، خاصة بالمسجد حفاظاً على حياة المصلين والمنازل المجاورة للمسجد، ومركز الشباب والمدرسة المجاورة.


إصدارات أخبار اليوم