مفتي الجمهورية: تهنئة غير المسلمين بأعيادهم «برٌّ» تأمرنا به الشريعة الإسلامية

الدكتور شوقى علام
الدكتور شوقى علام


أكد الدكتور شوقي علام، مفتى الجمهورية، أن تهنئة الأخوة المسيحيين في أعيادهم من باب "البر" الذي تأمرنا به الشريعة الإسلامية.

 

ودعا مفتي الجمهورية، في بيانه الذي أصدره اليوم الثلاثاء، إلى تهنئة الإخوة الأقباط في أعيادهم وعدم الاستماع لفتاوى المتشددين التي تحرم ذلك.

 

وأوضح مفتي الجمهورية، أنه يجوز شرعًا تهنئة غير المسلمين بأعيادهم باعتباره من باب "البر" الذي تأمرنا به الشريعة الإسلامية، مشددًا على حاجتنا الشديدة لنشر المزيد من المودة والرحمة والتآلف بين أبناء الوطن الواحد من المسلمين والمسيحيين لمواجهة محاولات ومؤامرات نشر الفتن.

 

وقال مفتي الجمهورية : إن هذا الفعل يندرج تحت باب الإحسان الذي أمرنا الله عز وجل به مع الناس جميعا دون تفريق، مذكرة بقوله تعالى: ﴿وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا﴾، وقوله تعالى:﴿إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْإِحْسَانِ﴾.

 

واستند فضيلة المفتي إلى النص القرآني الصريح، الذي يؤكد أن الله تبارك وتعالى لم ينهَنا عن بر غير المسلمين، ووصلهم، وإهدائهم، وقبول الهدية منهم، وما إلى ذلك من أشكال البر بهم، وهو قوله تعالى:﴿لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ﴾.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم