رسالة في حكاية| شقاء «هنية»

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

 

«كم تكذب الأسماء» حكمة صدقت بكل حروفها ومعانيها في هنية ثابت والتي عصفت بها الحياة وزعزعت استقرار الأسرة وثباتها فحولت الهناء إلى شقاء والنعيم إلى عذاب..

 إنها هنية مريضة القلب وقد أجرى لها عملية قسطرة في القلب وتركيب دعامات أما زوجها فلم يكن بأسعد منها حالا فهو مريض بإنزلاق غضروفي وغير قادر على العمل والتكسب أما الأولاد الثلاثة فلا زالوا غير قادرين على تحمل الحمل الثقيل والرعاية والإنفاق على الوالدين .

 أما الشقة التي يسكنون فيها فهي سبب صراع دائم للأسرة فهي شقة باسم والد الزوج وتقع النزاعات بين الزوج المريض وأشقائه بسبب ترددهم الدائم على الشقة على اعتبار أنها مسكن العائلة وليست خاصة بالزوجين.

 فتقول هنية "لا نطلب الكثير أو المستحيل فقط نريد مسكن خاص بنا ضمن الحالات الأولى بالرعاية كما نريد كشكاً صغيراً حتى نستطيع مواجهة ظروف الحياة الصعبة فهل يتدخل اللواء خالد عبدالعال محافظ القاهرة ويأمر لنا بشقة وكشك رحمة بظروفنا الصعبة كانت هذه استغاثة هنية ثابت خلف إبراهيم.

إصدارات أخبار اليوم