المكسيك تدعو أمريكا للمساعدة في التحقيق حول تحطم طائرة على متنها حاكمة ولاية

صورة موضوعية
صورة موضوعية

دعت السلطات المكسيكية خبراء من هيئة سلامة النقل الوطنية الأمريكية للتحقيق في حادث تحطم مروحية نتج عنه مقتل حاكمة ولاية "بويبلا" الواقعة غربي البلاد، مارثا إيريكا ألونسو، وزوجها، رافاييل مورينو فالي، وهو حاكم سابق لنفس الولاية.

ونقلت شبكة "إيه بي سي نيوز" الأمريكية، أمس الثلاثاء، عن الحكومة المكسيكية، قولها إن الدعوة جاءت "لدحض أي شكوك" حول حادث تحطم الطائرة التي قتلت فيها حاكمة الولاية مارثا إيريكا ألونسو وزوجها.

وأوضحت الشبكة أن مصنعي الطائرة سوف يشاركون في التحقيق، مشيرة إلى أنه من غير المعلوم حتى الآن وجود مشاكل ميكانيكية وراء الحادث من عدمه.

وكانت ألونسو عضوًا بحزب العمل الوطني وهو من أحزاب يمين الوسط وقد شغلت منصب حاكمة ولاية "بويبلا" أوائل الشهر الجاري بعد انتخابات محلية. كما كان زوجها مورينو فالي حاكمًا لنفس الولاية من عام 2011 إلى 2017 وترأس حزب العمل الوطني في مجلس الشيوخ.

يُشار إلى أن عددًا من ساسة المكسيك قد لقوا مصرعهم في حوادث طائرات خلال السنوات الماضية من بينهم وزراء داخلية اتحاديون في الفترة من عام 2008 إلى 2011.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم