المفتي: تكريم السيسى لذوي القدرات الخاصة يعكس اهتمام الدولة بجميع أبنائها

د.  شوقى علام- مفتى الجمهورية
د. شوقى علام- مفتى الجمهورية

أكد الدكتور شوقى علام، مفتى الجمهورية، أن تكريم الرئيس عبدالفتاح السيسي، لذوي القدرات الخاصة يعكس اهتمام الدولة المصرية بجميع أبنائها وكافة فئات المجتمع دون تفرقة.

وقال مفتي الجمهورية فى بيانه الذى أصدره الثلاثاء ٢٥ ديسمبر، إن إعلان السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى لعام 2018 ليكون عام "ذوي القدرات الخاصة" يعكس اهتمامه بهم وبكافة أبنائه من مختلف فئات الشعب المصري.

وأضاف مفتي الجمهورية أن "الإسلام نصير ذوي القدرات الخاصة، ويدعو إلى توفير كافة سبل الراحة والرعاية اللازمة لهم لينعم أبناء المجتمع الواحد بالأمن والاستقرار الاجتماعي"، مشددا على ضرورة دمجهم فى الحياة وعدم تهميشهم مطلقا وتوفير فرص العمل لهم بما يتناسب مع طبيعتهم.

وأوضح المفتي أن من أعظم صوَر العناية بذوي القدرات الخاصة إتاحة الفرصة لهم ليقوموا بدورهم في الحياة الاجتماعية وأن يندمجوا مع مجتمعاتهم بشكل طبيعي، حيث كان ابن أم مكتوم، رضي الله تعالى عنه، مؤذناً لرسول الله صلى الله عليه وسلم "وهو أعمى"، كما واستخلفه رسول الله صلى الله عليه وسلم على المدينة مرات كثيرة ليصلّي بهم ويرعى شؤونهم .

وأشار مفتي الجمهورية إلى أن الشريعة الإسلامية تدعونا دائما إلى حفظ كرامة الإنسان أيا كان، والذي جعله مكرما في آدميته ومن باب أولى ذوي القدرات الخاصة، كما حث المجتمع على التأدّب معهم بآداب الإسلام التي تزرع المحبة والودّ ، فجعل من المحرّمات والكبائر السخرية والاستهزاء والهمز بأية وسيلة مصداقا لقول الله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَى أَنْ يَكُونُوا خَيْراً مِنْهُمْ وَلا نِسَاءٌ مِنْ نِسَاءٍ عَسَى أَنْ يَكُنَّ خَيْراً مِنْهُنَّ، وَلا تَلْمِزُوا أَنْفُسَكُمْ وَلا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْأِيمَان،ِ وَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ).

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم