حكاية في رسالة| رخصة تنقذ أسرة

تعبيرية
تعبيرية

«لله الأمر من قبل ومن بعد..» بهذه الكلمات بدأ أحمد صابر محمد محمود رب لأسرة مكونة من طفلين ووالدتهما حديثه قائلا أعانى من قصور بالشرايين التاجية واحتاج لعمل قسطرة تشخيصية على الشرايين مع احتمال توسيع وتركيب دعامات دوائية .

 

وأضاف: قد تعرض صغيرى لحادث سيارة أجرى على أثره ٣ عمليات جراحية بالمستشفيات الحكومية ولكنها للأسف فشلت جميعا. 

 

واستكمل: بعت كل ما أملك واستدنت لإجراء جراحة له بمستشفى خاص لانقاذ حياته وأصبحت مديوناً بأكثر من ٥٠ ألف جنيه يطاردنى الديانة ليلاً ونهاراً وفى نفس الوقت لا أجد ثمن علاجى وعلاج ابنى . 

 

يضيف أحمد دخلى كله من كشك صغير بحى المرج يقف ابنى الأكبر ليأتى لنا بقوت يومنا ،لكن للأسف فقد قامت حملة من حى المرج بالتحفظ على البضاعة لعدم تجديدى ترخيص الكشك والذى يتكلف ١٦ ألف جنيه لا أملك منهم قرشا واحداً. 

 

وتابع: توجهت للمسئولين بالحى ولكن لاحل لديهم سوى الدفع، وإن كان أملى فى تدخل محافظ القاهرة لإعفائى من دفع رسوم تجديد التراخيص نظراً لظروفى القاسية لأن عدم تجديد الترخيص لا يعنى سوى القضاء على أسرة بأكملها وعنوانى هو شارع محمد عبدالله رفاعى - بركة الحاج - حى المرج - القاهرة.

 

تستقبل «بوابة أخبار اليوم» شكاوى المواطنين، ومقترحاتهم لنشرها في تبويب صحافة المواطن، بالإضافة إلى إبداعاتهم الأدبية والفنية على رسائل صفحة فيسبوك «بوابة أخبار اليوم»، وعلى رقم واتس آب 01200000991.

ترشيحاتنا