رزق: ندرك الغاية من رؤية الرئيس ومشروعه الوطني وجهوده المضنية

الكاتب الصحفي ياسر رزق
الكاتب الصحفي ياسر رزق

قال الكاتب الصحفي ياسر رزق، رئيس مجلس إدارة مؤسسة أخبار اليوم، إنه تم اختيار قضية التصنيع كمحور لمناقشات هذا المؤتمر، إيماناً بأن مصر العظمى التي نريدها إلا أن تكون دولة صناعية كبري، وإدراكاً منا بأن البنية التشريعية أصبحت مهيأة لجذب الاستثمار، وأن البنية الأساسية صارت جاهزة لاستيعاب المشروعات الجديدة وتحقيق الانطلاقة المنشودة في الانتاج والتصدير.

 

وأضاف رزق، خلال كلمته بافتتاح مؤتمر أخبار اليوم الاقتصادي في نسخته الخامسة،  إننا ندرك أن الغاية من رؤية الرئيس ومشروعه الوطني والجهود المضنية التي يبذلها وكذلك المشروعات التي تنجز والإجراءات التي تتخذها الحكومة، هي زيادة النمو الاقتصادي، بمعدلات متصاعدة متسارعة, لتوفير فرص العمل والتشغيل لأبنائنا، وتحسين مستوى معيشة الأسرة المصرية، وزيادة الرقعة العمرانية في إطار نظرة استراتيجية لمستقبل البلاد في العقود القادمة، لاستيعاب القادمين الجدد، مع النهوض بالخدمات والمرافق بالمدن والقرى في شتى ربوع مصر.

وأوضح رزق، أن مؤتمر أخبار اليوم الاقتصادي أصبح  أهم محفل سنوي يجمع كبار المسئولين وصناع القرار، بالخبراء والمفكرين،ورجال الصناعة والإنتاج والمال والأعمال، في مناقشات صريحة، ومداولات مفتوحة، تتأسس على أوراق عمل مدروسة، وجلسات تحضيرية عديدة ليخلص المؤتمر على ضوء كل ذلك إلى توصيات محددة وفق جدول زمني، تتابع تنفيذها أمانة دائمة للمؤتمر، تضم في عضويتها المسئولين والخبراء وممثلي مجتمع الأعمال.

 

وأشار رئيس مجلس إدارة مؤسسة أخبار اليوم، أنه في هذا العام.. يناقش المؤتمر اليوم وغداً قضايا الاستثمار والسياسيات المالية.. استراتيجية الصناعة.. التنمية العمرانية والتصنيع.كما يناقش في ٣ جلسات قطاعية متخصصة موضوعات تمويل المشروعات المتوسطة والصغيرة.. الصناعات النسيجية والأثاث.. الاستثمار في سيناء.

 

وأكد الكاتب الصحفي ياسر رزق، أنه لا مقارنة بين أحوالنا اليوم, وأوضاعنا عندما عقدنا مؤتمرنا الأول، في خضم أجواء غير مواتية اقتصادياً وأمنياً وأنواء عاتية على امتداد الإقليم،بكل وضوح، يلمس الأعداء قبل الأصدقاء أننا اليوم أفضل حالاً من كل الوجوه عما كنا منذ ٤ سنوات مضت،فنحن نتقدم بخطوات واسعة سواء على طريق الإصلاح أو البناء أو العمران أو النماء أو الأمن أو الاستقرار،غير أن الدرب مازال طويلاً، وأمامنا عقبات كثيرة لابد أن نزيلها وتحديات عديدة يتعين علينا أن نتخطاها،  في صدارتها قضية الغلاء ورفع مستوى معيشة الأسرة والنهوض بخدمات الصحة والتعليم في إطار مشروعنا الوطني لبناء مجد جديد لأمة دان لها الماضي، وتستحق أن ينحني لها المستقبل.

واختتم رئيس مجلس إدارة مؤسسة أخبار اليوم، إننا هنا من أجل مصر، من أجل هذا الشعب الصابر، ومن أجل هذا الوطن العزيز، الله نسأل أن يحفظ لنا مصر، وأن يوفق قائدها، ويرعى أبناءها، ويؤيد بالنصر جيشها.

وانطلقت فعاليات مؤتمر أخبار اليوم الاقتصادي الخامس، بحضور رئيس الوزراء د. مصطفى مدبولي، والكاتب الصحفي خالد ميري رئيس تحرير صحيفة الأخبار، والكاتب الصحفي محمد البهنساوي رئيس تحرير بوابة أخبار اليوم.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم