وفد الزراعة يتفقد محطة البحوث بالمطاعنة ومزارع قطاع الإنتاج

وفد الزراعة يتفقد محطة البحوث الزراعية بالمطاعنة ومزارع قطاع الانتاج
وفد الزراعة يتفقد محطة البحوث الزراعية بالمطاعنة ومزارع قطاع الانتاج

تفقد الدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية، والوفد المرافق له من قيادات وزارة الزراعة، محطة البحوث الزراعية بالمطاعنة في محافظة الاقصر، وذلك تنفيذا لتوجيهات الدكتور عز الدين أبوستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، باستكمال الجولة التي بداها امس السبت من محافظة اسوان، لتفقد عدد من المشروعات الزراعية والتنموية ومتابعة زراعات المحاصيل الشتوية.

وأكد سليمان، أن مركز البحوث الزراعية، يواصل دوره الهام في استنباط الأصناف الجديدة والمحسنة من المحاصيل المختلفة، ذات الانتاجية العالية، والمقاومة للامراض والمتحملة للتغيرات المناخية المختلفة.

وأشار إلى أن المركز له دور هام ايضا في نشر التوصيات الحديثة والممارسات الجيدة للمزارعين، من خلال نقل نتائج البحوث وتطبيقها علي ارض الواقع من خلال الحملات القومية للنهوض بالمحاصيل المختلفة، او بايام الحقل، ومن خلال عمليات التدريب والارشاد والتي تم تنفيذها من خلال المحطات البحثية والمنتشرة بمختلف محافظات الجمهورية. وتفقد رئيس المركز ومرافقوه ايضا الحقول البحثية والتجارب الزراعية، وحملات النهوض بالمحاصيل المختلفة، حيث تفقد تجربة زراعة تحميل محصول الفول البلدي علي محصول القصب، فضلا عن تجارب قسم بحوث المحاصيل الحقلية، من الفول البلدي والعدس، فضلا عن برنامج التربية لمحصول قصب السكر، واستعراض الاصناف الجديدة.

وشملت الزيارة ايضا تفقد مزارع قطاع الانتاج والتي تمل مزرعة البساتين المنزرع بها الموالح والمانجو والحاصلات البستانية المختلفة، فضلا عن مزرعة المحاصيل الحقلية والمنزرع بها المحاصيل الحقلية المختلفة وعلي رأسها الفول البلدي، ومزرعة الانتاج الحيواني.

ومن جهته قال الدكتور جمال سرحان رئيس الإدارة المركزية للمحطات البحثية والتجارب الزراعية، أن محطة بحوث المطاعنة، تعد محطة بحثية ارشادية تدريبية تعمل في خدمة 5 آلاف مزارع من ابناء المنطقة، حيث تتبع المحطة الاقليمية لمصر العليا.

واوضح سرحان، أن المحطة تقوم بتنفيذ البرامج البحثية التطبيقية لمختلف المحاصيل الحقلية، حيث يمثل بها عدد من المعاهد البحثية المختلفة، وذلك طبقا لخطط المعاهد المختلفة لتلبية احتياجات التنمية الزراعية المستدامة لزيادة الانتاجية كما ونوعا، مشيرا الي انه ايضا يتم تنفيذ دورات تدريبية لطلبة الجامعات وتنفيذ ورش العمل كدور ارشادي هام.

ومن جهته قال الدكتور ايمن عبدالعال رئيس قطاع الانتاج، أن القظاع يعد جناح هام من اجنحة وزارة الزراعة، حيث تطيق من خلاله تطبيق نتائج البحوث، حيث يشمل القطاع حوالي 44 مزرعة علي مساحة اجمالية تقدر بحوالي 55 الف فدان منتشرة بمختلف محافظات الجمهورية، من بينها: 18 الف في اراضي الوادي و 37الف في شرق العوينات، وهي مزارع للانتاج الحيواني والمحاصيل الحقلية والحاصلات البستانية. واشار الي ان القطاع يقدم الدعم للمزارعين من خلال انتاج التقاوي المحسنة، وذلك بالتعاقد مع الادارة المركزية لانتاج التقاوي، وشركات انتاج التقاوي فضلا عن معاهد مركز البحوث الزراعية، لافتا الي انه يقدم ايضا الدعم للمستهلكين من خلال توفير اللحوم والالبان والدواجن ومنتجاتهم المختلفة، فضلا عن محاصيل الحبوب الهامة كالارز والقمح والفول وغيرها. وفي سياق متصل نظم مشروع بناء مرونة نظم الامن الغذائي بصعيد مصر "التغيرات المناخية"، لقاءا جماهيريا بقرية النجوع بحري بمركز اسنا، حضره الدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية، والدكتور علي حزين رئيس مجلس ادارة الجهاز التنفيذي لمشروعات التنمية الشاملة، والمهندس خالد عبدالراضي وكيل وزارة الزراعة بمحافظة الاقصر، والدكتور جمال سرحان رئيس الادارة المركزية للمحطات، والدكتور ممتار شاهين مدير معهد بحوث صحة الحيوان، والدكتور علاء خليل مدير معهد بحوث المحاصيل الحقلية، والدكتور عصمان الشيخ مدير مشروع التغيرات المناخية، حيث شارك في المؤتمر عدد كبير من أهالي محافظة الاقصر للاجابة علي استفساراتهم والاستماع الي المشاكل التي تواجههم، وايجاد الحلول اللازمة لها.

ونقل رئيس المركز تحيات الدكتور عز الزين ابو ستيت وزير الزراعة واستصلاح الاراضي، الي كافة الحضور، لافتا الي اهتمام القيادة السياسية والحكومة بصعيد مصر، وحرصه علي احداث تنمية حقيقية شاملة في كافة قرى صعيد مصر. وقال رئيس مجلس ادارة الجهاز لتنفيذي لمشروعات التنمية الشاملة، ان انشطة المشروت بدأت في قرية النجوع بحري في النصف الثاني من عام 2017، حيث تتضمن انشطة المشروع بالقرية، برنامج الاقراض العيني والتي تشمل البط والماعز والنخل، فضلا عن توحيد الحيازات الزراعية المقننة للموسمين الصيفي والشتوي، كذلك الحقول الارشادية للنباتات الطبية، والحقول الارشادية لزراعة قصب السكر، كذلك تطوير المساقي الفرعية، وتجهيز وحدة للانذار المبكر بالجمعية الاهلية بالقرية.

وتفقد الوفد برنامج تدريبى لمستفيدات برنامج الإقراض العينى بط والذى ينفذ من خلال المشروع، حيث اوضح عثمان الشيخ مدير المشروع، ان هذا النشاط يستهدف ايجاد مصادر دخل بديلة للسيدات الريفيات في مناطق عمل المشروع من خلال برنامج الاقراض الدوار العيني للحد من الآثار السلبية للتغيرات المناخية.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم