وزير التعليم العالي يشهد الاحتفال بالعيد الـ42 لجامعة المنوفية

 الاحتفال بالعيد الـ42 لجامعة المنوفية
الاحتفال بالعيد الـ42 لجامعة المنوفية

شارك اللواء سعيد عباس محافظ المنوفية، والدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي، والدكتور عادل مبارك رئيس جامعة المنوفية، اليوم السبت، في فعاليات احتفال جامعة المنوفية بعيدها الـ42 بقاعة الاحتفالات بكلية الحقوق بمدينة شبين الكوم.

وحضر الدكتور أحمد ذكى بدر وزير التنمية المحلية الأسبق، ونواب رئيس جامعة المنوفية، ورؤساء الجامعات وعمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة والباحثين وطلاب الجامعة ولفيف من القيادات التنفيذية والشعبية بالمحافظة.

واستهل الحفل بالسلام الوطني، أعقبه تلاوة آيات من الذكر الحكيم، ثم عرض فيلم وثائقي عن تاريخ جامعة المنوفية ونشأتها وعدد الكليات وأعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة ورؤساء الجامعة السابقين، بالإضافة إلى أعمال التطوير والتوسع بالجامعة.

وألقى رئيس اتحاد طلاب جامعة المنوفية، كلمته التي أكد فيها أن الطالب هو حجر الأساس فى بناء العلم والمعرفة، موضحاً أهمية الدور المحورى لاتحاد الطلاب وحلقة الوصل بين الطلاب والقيادات الجامعية والسعى لايجاد حلول سريعة وفعالة لمطالبهم بالتنسيق مع قيادات الجامعة.

ورحب رئيس جامعة المنوفية، بالحضور معربا عن سعادته بمشاركتهم فى الاحتفال بالعيد الثاني والأربعين لجامعة المنوفية منارة العلم الساطعة فى وسط الدلتا وذلك لحرصها على خلق بيئة علمية وسعيها الدوؤب فى مواكبة الأساليب العلمية الحديثة.

وأكد على فخره لوجوده بين نخبة متميزة من أعضاء هيئة التدريس والعلماء الأجلاء، فيما قام بعرض إطلالة عن ما أنجزته جامعة المنوفية فى الأعوام السابقة، مضيفاً أنه سيتم بدء الدراسة فى كليتى طب الأسنان والإعلام فى مطلع العام القادم، متحدثاً عن العديد من البروتوكولات والإتفاقيات التى أبرمتها الجامعة فى الفترة الأخيرة ومن أهمهما إنشاء المجتمع التكنولوجى بالجامعة بالتنسيق مع وزارة الإتصالات.

وقام بعرض المشاريع الطلابية وما حققته الجامعة من مراكز متقدمة فى العديد من المجالات على المستوى المحلى والدولى.

وأعرب وزير التعليم العالى، عن سعادته بوجوده بين كوكبة من العلماء والعظماء، مقدماً التحية والتقدير للدكتور معوض الخولى رئيس الجامعة السابق على ما قدمه من جهد للإرتقاء بالجامعة، كما أكد أن مصر على رأس الدول فى مجال البحث العلمى، مشيداً بالمشاركة المجتمعية بالجامعة متمثلة فى كليات الطب ومعهد الكبد وهذا يدل على عراقة وتصميم جامعة المنوفية فى تقديم خدمة صحية متميزة.

وأكد على مبادرة رئيس الجمهورية بإطلاق عام 2019 عام العلم، مطالباً الجميع بمضاعفة الجهود لإعداد الخريجين لسوق العمل وتحقيق نهضة شاملة، موجهاً التحية والتقدير للعلماء والباحثين والطلاب، متمنياً لجامعة المنوفية المزيد من التقدم والرقى.

من جانبه، أعرب اللواء سعيد عباس محافظ المنوفية، عن سعادته بمشاركته هذا الحفل، مؤكداً على أن جامعة المنوفية من أفضل الجامعات المصرية والاحتفال بعيدها اليوم يعد تكليل لقصة كفاح القائمين على العملية التعليمية لما يقدموه من جهد لخدمة المجتمع فهى تقديم الكوادر المدربة والخطط التنموية المدروسة ومواكبة كافة التطورات فى ظل ما يموج به العالم من إبتكارات وإختراعات.

وأضاف أن الجامعة تقدم العديد من الإنجازات التى تعمل على رفعة التعليم بالمحافظة بما يعزز مكانة المنوفية في صدارة محافظات الجمهورية باعتبارها أولى المحافظات في نسبة التعليم، مؤكدا أن المنوفية محافظة ذات طابع متميز فقد تخرج من أبنائها العديد من الرؤساء والزعماء والقادة والمثقفين، موجها تحية وتقدير لرجال القوات المسلحة والشرطة لما يقدموه من جهد وتضحيات من أجل حماية وطننا العزيز في ظل القيادة الرشيدة لرئيس الجمهورية.

وفى الختام أهدى محافظ المنوفية درع المحافظة لوزير التعليم العالى ورئيس جامعة المنوفية، كما قام رئيس جامعة المنوفية بإهداء درع الجامعة لمحافظ المنوفية ووزير التعليم العالى، كما تم تكريم العديد من المتفوقين والمتميزين من القيادات الجامعية والطلاب، وكذلك تم تكريم عدد من رجال الأعمال الذين أدوا خدمات جليلة للنهوض بالجامعة.

وعقب الاحتفال قام الحضور باستقبال الشعلة الثانية والأربعون واختتام عام جديد من العمل والإنجازات في سبيل تحقيق رسالتها ودرورها في تنمية وتطوير المجتمع وتقديم خدمة تعليمية وبحثية متميزة .

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم