بالدموع مدينة الزقازيق تودع شهيدها الرائد شريف طلعت

الرائد شريف طلعت عبد الرحمن
الرائد شريف طلعت عبد الرحمن

في موكب جنائزي عسكري شعبي مهيب ودع أهالي مدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية، الرائد شريف طلعت عبد الرحمن 30 عاما  ضابط شرطة والذي استشهد إثر إصابته برصاصات غادرة أطلقها علية الإرهاب الأسود أثناء تأديته عملة بأحد الأكمنة الشرطية بمدينة رفح .


وقد شارك الآلاف من أهالي مدينة الزقازيق والمدن المجاورة في تشييع جثمان الشهيد الذي وصل ملفوفا بعلم مصر إلى مثواه الأخير يتقدمهم اللواء الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية واللواء احمد اسكندر مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن المركزي واللواء جرير مصطفى مدير امن الشرقية واللواء هشام الطويل رئيس مركز ومدينة الزقازيق وعدد كبير من القيادات العسكرية والأمنية والتنفيذية وزملاء الشهيد.


وقد ردد المشيعون الهتافات المنددة بالإرهاب منها "لا اله إلا الله الشهيد حبيب الله نام يا شهيد وارتاح وإحنا نكمل الكفاح والشرطة والشعب والجيش أيد واحدة".


وقد توافد الآلاف من المواطنين على منزل أسرة الشهيد لتقديم واجب العزاء لهم في مصابهم الأليم.


وأكد محافظ الشرقية الدكتور ممدوح غراب أن دماء الشهداء من أبناء الوطن لن تضيع هباء و أن تلك الحوادث الإرهابية لن تزيدنا إلا إصراراً وعزيمة على ملاحقة الإرهاب واستئصاله من جذوره لاستعادة الأمن و الاستقرار وبناء مصر الجديدة التي نحلم بها ،مؤكداً إننا لن ننسى شهداء الواجب و الوطن وستظل ذكراهم خالدة في أذهاننا تقديراً لما قدموه من تضحيات غالية ودماء ذكية ارتوت بها أرض الوطن دفاعاً عن أمنه و استقراره.

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا