عرض جثة الفلسطينى المنتحر بـ«مترو السادات» على الطب الشرعي

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

 

أمرت نيابة قصر النيل برئاسة المستشار محمد بدوي بعرض جثة شاب فلسطيني انتحر في محطة مترو السادات على الطب الشرعي وإعداد تقرير بالواقعة والتصريح بدفن الجثمان.

 

وانتقل فريق من نيابة قصر النيل لمعاينة موقع انتحار شخص بإلقاء نفسه أسفل عجلات مترو الأنفاق في محطة السادات، حيث تبين أنه أثناء دخول القطار رقم "238" محطة السادات اتجاه حلوان بالخط الأول فوجئ قائد القطار بانتحار شخص يدعى «رامى يوسف محمود درويش- ٤٢ سنة».

 

ويعمل ضحية واقعة الانتحار محاسب بالمكتب العربي الفني فلسطيني الجنسية، وتسبب إلقاء نفسه أمام القطار في مصرعه على الفور أسفل عجلات القطار وتم رفع الجثة من على القضبان.

 

تلقت إدارة النقل والمواصلات بلاغًا بانتحار شاب أسفل عجلات مترو الأنفاق بمحطة السادات، وعلى الفور انتقل رجال المباحث إلى هناك وأمرت النيابة بقرارها المذكور.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم