رئيس أكبر مصنع قمامة بفيينا: تدشين جامعة بمصر لتعليم إعادة تدوير القمامة

صورة من البرنامج
صورة من البرنامج

 قال رئيس أكبر مصنع لتدوير القمامة بفيينا، إنه يتم فصل القمامة من المنبع ثم يتم توزيعها على المصانع المختلفة حسب تخصص كل مصنع.


وتابع خلال لقائه مع الإعلامي أحمد موسى ببرنامج «على مسؤوليتي» على قناة «صدى البلد»: هناك 50 شخصًا فقط يعملون بالمصنع، حيث يتم الاعتماد بشكل  كبير على التكنولوجيا الحديثة، لافتا إلى أن المواطنين يدفعون مبالغ مالية نظير إعادة تدوير القمامة الخاصة بهم. 

 

وأردف قائلًا: «نشارك في إيصال الكهرباء لـ 25 ألف منزل عبر إعادة حرق القمامة، وسيتم تدشين جامعة بمصر لتعليم تكنولوجيا إعادة تدوير القمامة».


وأوضح رئيس المصنع أنم أجروا أبحاثا بالتعاون مع إحدى الجامعات لمدة 40 عامًا، للوصول إلى نظام عمل بالمصنع هو الأفضل عالميًا، مشيرا إلى أن المصنع يحرق 250 ألف طن قمامة سنويًا، يحث يتم إنتاج كهرباء ومياه ساخنة عبر عمليات إعادة التدوير. 

 

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم