«العبد»: مقررات اللغة العربية جزء من دعائم الدولة يجب مراجعته

محمد السيد سليمان العبد: مقررات اللغة العربية جزء من دعائم الدولة يجب مراجعته
محمد السيد سليمان العبد: مقررات اللغة العربية جزء من دعائم الدولة يجب مراجعته

قال دكتور محمد السيد العبد أستاذ العلوم اللغوية بقسم اللغة العربية بكلية الألسن جامعة عين شمس، أن الحديث عن مشكلات اللغة العربية من أيسر ما يمكن أن يتناوله الإنسان، مشيرًا إلى ضرورة التفرقة بين اللغة وأصحاب اللغة.

 

أكد العبد خلال كلمته في ندوة «اللغة العربية في مصر» التي تنظمها الملحقية الثقافية السعودية، احتفالا باليوم العالمي للغة العربية، أن الوقت حان للنظر لمقررات اللغة العربية بوصفها جزءا من دعائم الدولة العصرية، لا بوصفها مجموعة من الموضوعات التي لا تتجاوز حدود الورق وقاعدة الدرس، وظروف العصر ومستجداته ، وضرورة معاودة النظر في تلك المقررات حتى تتسم في مجموعها بمواكبة العصر.
وأشار أستاذ العلوم اللغوية إلى أننا لا ينبغي أن نغض الطرف عما أحرزته العلوم التربوية واللغوية والأدبية من منجزات في آخر اختصاصاتها، ولكن المنطق يقتضي ضرورة التحلي بالطموح إلى تحديد تلك المقررات وتجويدها من حين إلى أخر، ذلك بأن يفيد واضعو المناهج والمقررات الدراسية من تلك المنجزات جميعا.

 

وقدم العبد بعض المقترحات التي تبني على فكرة عامة وهي ضرورة الإفادة من العلوم التربوية واللغوية والأدبية التي تشهد كل يوم جديد مما هي عليه اليوم، وذلك ان بعض الأسس والمفاهيم اللغوية والأدبية في نظريات كبرى مثل نظرية تحليل الخطاب، ونظرية اللغة المنطوقة، ونظرية الكفاية الاتصالية، ونظرية التلقي وغيرها، سوف تقدم لتلك المقررات كيفا مختلفا، وسوف تعين على جعل اللغة العربية بين أصحابها أكثر قبولا وأعظم نتائج في الحياة التعليمية والحياة الاجتماعية العامة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم