فيديو| "أنثى ببطاقة ذكر" .. مأساة فتاة بالمنيا

عمرو عبد الحميد
عمرو عبد الحميد

قالت رودينا، طالبة جامعية، إن بطاقة الرقم القومي الشخصية الخاصة بها مدون فيها أنها ذكر لكنها أنثى كاملة الخصائص، موضحة أنها ولدت بتشوهات في الجهاز التناسلي لذلك سجلها والدها كذكر.

وأضافت خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «رأي عام»، المذاع على قناة «تن»، تقديم عمرو عبد الحميد، أنها ولدت سنة 1994 على يد «داية» ريفية بسيطة في ظروف متشابكة، حيث أقرت وقتها «الداية» أنها ذكر حتى تحصل على أموال «بقشيش» من أهلها، ليتم تسجيلها في شهادة الميلاد كذكر على الرغم من أنها أنثى، لافتة إلى أنها عند مرحلة البلوغ ظهرت عليها الملامح الأنثوية الواضحة.

وأوضحت أنها في سن الـ13 عامًا توجهت برفقة والدها إلى أحد المراكز الطبية وتبين أن لديها هرمونات وصفات أنثوية واضحة وكاملة، ولكنها كانت بحاجة إلى عملية جراحية لحسم النوع، تتكلف ما يقدر بنحو 30 ألف جنيه، ولكن ظروف والدها المادية لا تسمح بإجراء هذه العملية، بجانب نظرة المجتمع الصعيدي أيضًا.

واستطردت: «أريد حقي في العيش كأنثى وتصحيح هويتي في البطاقة الشخصية وأطالب الفنانين وكل من يستطيع مساعدتي وتقديم الدعم لي، ميولي أنثوية واستحالة أكون ولد وكل زمايلي عارفين كده». 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم