٤ شركات بدأت إعداد الموقع وتمهيده لوضع أساسات الأبراج

ماسبيرو الجديد يدخل مرحلة التنفيذ

استمرار عمليات رفع مخلفات الهدم بمثلث ماسبيرو
استمرار عمليات رفع مخلفات الهدم بمثلث ماسبيرو

انطلقت يد التعمير بمنطقة مشروع مثلث ماسبيرو  بدأت شركات المقاولات أعمال الحفر تمهيدا لرفع مخلفات الهدم بالكامل من أرض المشروع والمقرر بناء أبراج سكنية جديدة تليق بالمواطنين عليه بعد ما تم هدم العقارات والمبانى القديمة والتى كانت آيلة للسقوط وتعرض حياتهم للخطر.

 

إنتقلت «الأخبار»إلى منطقة «مثلث ماسبيرو» تحولت المنطقة لخلية نخل حيث قامت شركات المقاولات الاربع التى تتولى الرفع بانشاء ودق الأعمدة  «كرفانات « خاصة بالعمال والمهندسين التابعين حيث انتشرت المعدات الثقيلة من الحفارات واللوادر التى تقوم بأعمال الحفر.

 

ويواصل العاملون العمل دون كلل أو ملل من أجل إنجاز أعمال الحفر لرفع مخلفات البناء تمهيدا لإقامة المجاسات وقواعد البناء الجديدة.. فعندما تقف بأرض الموقع لا تستطيع أن تسمع سوى الضجيج الذى يعج به المكان من حدب وصوب بسبب أصوات اللودرات والحفارات والبلدوزر التى تمركزت بأنحاء متفرقة من أرض المشروع.

 

وترى العمال يسابقون الزمن بأقصى جهد لهم لإنجاز عملهم فى رفع بقايا أعمال الهدم حتى غطى تراب الهدم ملامح وجوهم...وأكد المهندس سيد عبد الفتاح رئيس حى بولاق ابو العلا أن أعمال الحفر بدأت تمهيدا للقيام بخطة التطوير و بناء وحدات سكنيه للأسر الراغبة فى العودة المنطقة مضيفا أن العمل جار على قدم و ساق من أجل إنجاز المشروع وتحويل المنطقة من عشوائية إلى مكان راق يليق بالمواطنين.

 

حيث تم وضع الكرفانات الخاصة بالمهندسين لبدء العمل فى المشروع وتم إسناد الأعمال المطله على شارع ٢٦ يوليو إلى شركات ريدكون و المقاولون العرب و حسن علام وأوراسوكم .

 

مشيرا إلى انه تم إنزال المعدات الخاصة بالأعمال يوم الخميس الماضى و توفير أكثر من سيارة نقل ومعدات حفر وسيتم مضاعفتها إذا تطلب الأمر وأضاف رئيس الحى أن عمق الحفر يتجاوز ٣ أمتار إنه يجرى حاليا رفع المساحات وتحديد أماكن الحفر لبدء وضع الخرسانات المسلحة و انشاء الأبراج السكنية.

 

وأشار المهندس طارق شكرى أحد المسئولين بأرض المشروع إلى أن العمل بدأ من يوم الخميس الماضى فتم رفع ١٢٠نقلة من سيارات النقل الثقيل بمساحة ١٨مترا للنقلة الواحدة حتى الأن وذلك بعمق ٢متر ونصف استعدادا لوضع المجسات وإقامة قواعد للبناء.

 

وأكد أشرف الوحش المسئول عن عمليات رفع بقايا أعمال هدم المبانى القديمة بأنهم لا يفارقون الموقع من أجل تسليمه بالموعد المحدد وأضاف أن هناك ٣ لوادر و٦حفارات وبلدوزر يتم تشغيلها علىقدم وساق لإنجاز المهام المطلوبة منها.

 

فيما عبر محمد فتحى٢٢سنة عن سعادته لأنه يشارك فى أعمال الحفر بالمشروع كما أكد أن مشروع تطوير منطقة «مثلث ماسبيرو» عظيم لأنه يهدف لتطوير المبانى والمناطق السكنية القديمة لأهالينا وأضاف بأن مصر تشهد طفرة فى عمليات التطوير والتحديث على أرضها.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم