بالصور| احتفالية كبرى بسفارة الكويت.. «مجلة العربي» تحتفي بعامها الـ60

صورة من الحفل
صورة من الحفل

أقامت سفارة الكويت بالقاهرة اليوم الأحد 16 ديسمبر احتفالية كبرى بمناسبة مرور 60 عاما على إصدار جريدة العربي تحت عنوان «مصر بعيون مجلة العربي».


وشهدت الاحتفالية حضور عدد من المسئولين والسفراء والمثقفين العرب منهم وزير الإعلام الكويتي محمد الجابري والسفير الكويتي بالقاهرة محمد صالح الذويخ، ووزيرة الثقافة المصرية إيناس عبدالدايم ود. زياد بهاء الدين، ووزير الثقافة السابق فاروق حسني ود. مصطفى الفقي مدير مكتبة الإسكندرية، وسفير البحرين الشيخ راشد بن عبدالرحمن آل خليفة، والإعلامي مفيد فوزي، والكاتب الكبير يوسف القعيد، والإعلامية نهال كمال.


وبدء الحفل بعض فيلم وثائقي عن مجلة العربي، ومدى تأثيرها على الثقافة العربية على مدار 6 عقود، وشهد كلمات أرشيفية لعدد كبير من الشعراء والمثقفين أبرزهم الشاعر الكبير الراحل فاروق شوشة والشاعرة وميسون القاسمي وعبد الهادي التازي أعقبه النشيد الوطني للبلدين.

كلمات المديح


وشهد الحفل إلقاء عدد من المشاركين في الاحتفالية لكلمات عبروا فيها عن مكانة مجلة العربي الكبيرة ومدى تأثيرها الكبير في تشكيل الثقافة العربية على مدار السنوات الـ60 الماضية، ونجاحها في جذب القارئ العربي على الرغم من منافسة عدد من الإصدارات المطبوعة لها في هذا التوقيت، إلا أنها ظلت مستمرة ومُدعمة بالمكانة الكبيرة التي تحملها في نفوس قرائها.


وقال سفير الكويت بالقاهرة، محمد صالح الذويخ إن مجلة العربي هي أيقونة للثقافة الكويتية والتي واصلت الشروق الباهي على مدار 60 عامًا كاملة، مضيفا أن الوطن العربي مرّ بعددٍ من التحديات شكلت خلالها المجلة جواز فكريًا للتقريب بين الأخوة العرب.


ولفت إلى أن الكميائي العربي أحمد زكي  عاكف أدار مجلة العربي ووضع لها الٱسس الراسخة والمبادئ الصلبة التي أكملت بها المسيرة التي طافت بلاد عربية عده بعدما حررها من الإعلام التقليدي.


وأشاد السفير أيضًا خلال كلمته بأحمد بهاء الدين رحمه الله الذي وصفه بعراب مهنة رئاسة التحرير وبالدكتور محمد الرنيحي الذي استكمل المسيرة بالإضافة للدكتور سليمان العسكري ووصولا لرئيس التحرير الحالي دكتور عادل العبد الجادر.


وتابع أن مجلة العربي تسلحت بتاريخها الكبير لمطارحة التوجه نحو التكنولوجيا، مضيفا ان مصر كان لها نصيب الأسد في تغطيات المجلة واصفا مصر بهرم الثقافة ونهر المعرفة ومنارة العلم التي لن يخبوا نورها.


بينما وصف وزير الإعلام الكويتي محمد الجابري مجلة العربي بالمنبر الثقافي الذي تنهل منه الأجيال القادمة، مضيفا أن المجلة أحد وسائل التواصل الفكري والثقافي بين الناطقين باللغة الواحدة، مشددًا على استمرار دعم دولة الكويت لها.


وتابع خلال كلمته بحفل مصر في عيون مجلة العربي، الذي تقيمه السفارة احتفالا بمرور 60 عامًا على انطلاقها، أنها ساهمت في رسم  وتشكيل الهوية العربية القادرة على مواجهة التحديات الفكرية.


بينما قال قال د.زياد بهاء الدين إن مجلة العربي، الذي رأس والده الكاتب الراحل الكبير أحمد بهاء الدين تحريرها، كانت دائمًا ما تحمل رسالة مختلفة عن بقية المطبوعات الأخرى التي نشأت معها.


وتابع خلال الكلمة التي ألقاها في الحفل أن المجلة دائما كانت جسرًا ثقافيًا عربيًا تجاوز تأثيره كافة الوسائل المطبوعة، مطالبا بضرورة إجراء دراسة لتجربة مجلة العربي وتأثيرها في الثقافة العربية وكيفية تحول دولة الكويت لمنارة الثقافة في الوطن العربي.


وقال رئيس تحرير مجلة العربي السابق سليمان العسكري إن إقامة احتفالية مجلة العربي في القاهرة رسالة عرفان بالدور المصري في تأسيس المجلة والمؤسسة الثقافية التي كتبت بأقلام كافة المبدعين العرب.


وأضاف أن مجلة العربي تمثل خريطة للثقافة العربية على مدار ستة عقود، وذلك بعدما شكلت سجلًا لكافة المحطات التي مرت بها المجلة ومنها فترات الانكسارات السياسة والثقافية أيضًا.


وأكد د. مفيد شهاب عن أن أي احتفالية تخص دولة الكويت فهي تخص مصر أيضًا، انعكاسًا للعلاقات القوية بين البلدين.


وأضاف خلال كلمته باحتفالية مرور 60 عامًا على مجلة العربي، أن المجلة استطاعت خلال سنوات إصدارها في تقديم محتوى يهم القارئ العربي مما يجعله يقبل عليها، وهو ما انعكس على نجاحها واستمرارها.


وتابع أن المجلس الوطني للفنون والثقافة بالكويت كان دائما ما يشكل دعمًا كبيرًا للإصدارات الثقافية كسلسلة عالم المعرفة وإبداعات عالمية، وإلى الآن العربي ظلت متفردة.


تكريم كبار المثقفين


وحرصت سفارة الكويت ومسئولي مجلة العربي على تكريم عدد من المبدعين والمثقفين العرب الذين ساهموا بشكل كبير في تشكيل هوية عدد ضخم من الشباب عبر أقلامهم ومقالاتهم المنشورة بمجلة العربي على مدار تاريخها.


ومن الأسماء التي تم تكريمها وزيرة الثقافة المصرية د. إيناس عبدالدايم بالإضافة الكاتب الكبير الراحل أحمد ذكي وتسلم تكريمه الكاتب الكبير يوسف القعيد، ود جابر عصفور، والشاعر الراحل عبد الرحمن الأبنودي وتسلمته زوجته الإعلامية نهال كمال، والشاعر الكبير فاروق شوشة، والكاتب الكبير الراحل أحمد بهاء الدين، بالإضافة إلى مكتبة الإسكندرية ممثلة بدكتور مصطفى الفقي رئيسها، ودار الأوبرا المصرية.

 

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم