هيئة الاستعلامات: مكاسب عديدة من زيارة الرئيس السيسي للنمسا

الرئيس عبدالفتاح السيسي
الرئيس عبدالفتاح السيسي

بدء الرئيس عبدالفتاح السيسي اليوم الأحد 16 ديسمبر زيارته للنمسا، والتي تحمل أهمية كبرى على مستوى العلاقات السياسية والاقتصادية بين مصر والنمسا، وتحمل مدلولات ذات أهمية كبيرة تستمدها من واقع مصر الراهن ودورها الإقليمي والدولي.


ويشمل جدول أعمال الزيارة مشاركة مصر على مستوى القمة في لقاء أوربي- أفريقي يعقد في العاصمة النمساوية فيينا في إطار منتدى أوربا – أفريقيا.


ويقول تقرير أعدته الهيئة العامة للاستعلامات إن التحرك المصري الخارجي في السنوات الأخيرة – بما في ذلك الزيارة الحالية إلى النمسا – تحكمه مجموعة من الأهداف في مقدمتها العمل من أجل كل ما يعزز الأمن القومي المصري بكل عناصره بمعناها الواسع، ويحقق المصالح الوطنية المصرية السياسية والاقتصادية والإستراتيجية والثقافية وغيرها، وأيضاً كل ما يساهم في تحقيق الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط والعالم العربي، إضافة إلى دور مصر في قارتها الأفريقية وعلى المستوى الدولي.


وانطلاقاً من الواقع الراهن في مصر، فإن أولويات العمل الوطني هي توفير الدعم الدولي لجهود مصر في تحقيق التمنية الشاملة وتحسين حياة المواطنين وإصلاح الأداء الاقتصادي بما في ذلك جذب الاستثمارات الخارجية وجلب التكنولوجيا المتقدمة والشركاء الدوليين في هذه المجالات وزيادة السياحة والصادرات. في الوقت نفسه فإن تحقيق الاستقرار ومواجهة الأزمات في منطقة الشرق الأوسط والبحر المتوسط أحد أهداف السياسة الخارجية المصرية حالياً.


وأضاف التقرير بأن دور مصر ومسئوليتها في القارة الأفريقية يفرضان عليها التواصل مع كافة القوى العالمية والمجموعات الدولية لتوفير الدعم السياسي والاقتصادي لتنمية أفريقيا، وفي هذا الإطار سافر الرئيس إلى ألمانيا مرتين للمشاركة في القمة الألمانية – الأفريقية وإلى الصين للمشاركة في منتدى الصين – أفريقيا، وغيرهما.


يضاف إلى ذلك أن مصر سوف تتولى في بداية عام 2019 رئاسة الاتحاد الأفريقي الأمر الذي يضاعف دورها ومسئوليتها في هذا المجال.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم