«خناقة بلدي» بين مسئولين بالبترول.. و«التأديبية» تصدر العقوبة

مجلس الدولة
مجلس الدولة

أسدلت المحكمة التأديبية العليا لمستوى الإدارة، اليوم الأحد، الستار على واقعة اشتباك وتعدي اثنين من المسئولين بشركة بترول على بعضهما داخل مقر عملهما، في مشاجرة تطورت إلى حد استخدام عصا خشبية في واقعة تشبه إلى حد كبير «الخناقات البلدي» في الشوارع العامة.

 

وقضت المحكمة، برئاسة المستشار محمد ضياء الدين نائب رئيس مجلس الدولة، وسكرتارية محمد حسن وجابر محمد، على مدير عام مساعد بالإدارة العامة للشئون المالية والمسئول عن الخزينة بشركة بترول، بـ«التنبيه»، لعدم مراعاته كرامة وظيفته وإخلاله للاحترام بها، وعلى الثاني بانقضاء الدعوى التأديبية لوفاته. 

 

وقالت المحكمة في أسباب حكمها، إن المحال الثانى وهو يعمل مدير عام ومسؤل الخزينة بشركة بترول سلك مسلكا لا يتفق مع الاحترام لكرامة وظيفته ومنصبه الذي تقلده، ولم يراع الاخلاقيات العامة، فقام بالاعتداء على المدير الثانى بركله بقدمه، واستخدام عصا خشبية تمهيداً للاعتداء عليه.

 

واضافت أن الحاضرين تدخلوا بينهما لفض المشاجرة، فيما قام الأخر بالاعتداء اللفظي عليه، كما حمل كرسي خشبي في طريقه لضربه به، وأن المحال الأول أيضا اقترف إثماً تأديبا ضد الثانى، ولكن انقضت الدعوى التأديبية بوفاته، حيث انه توفي قبل صدور الحكم بشهرين.

 

وثبت في وجدان المحكمة واطمأنت لقيام المحال الثانى المدير العام ومسؤل الخزينة، أنه أهان كرامة وظيفته من خلال ذلك الاعتداء، كما جاءت أقوال الشهود تؤييد تماما ما اقترفه من جريمة في حق العمل وقيامه بالاعتداء على المحال الآخر، لذا رأت المحكمة أنه وجب معاقبته تأديبياً ليكون عبرة لغيره من شاغلي الوظائف العليا.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم