مذنب في اقتراب تاريخي له اليوم من الأرض

المذنب 46/P ورتينين
المذنب 46/P ورتينين

تشهد سماء المنطقة العربية، الأحد 16 ديسمبر 2018، وقوع المذنب (46/P ورتينين) في أقرب مسافة من الأرض بحوالي 11.5 مليون كيلومتر، وهذا سيجعله عاشر أقرب مذنب في تاريخ عصر الفضاء.

 

وقالت الجمعية الفلكية بجدة، إنه من السهل العثور على مجموعة نجوم الثور باتجاه الأفق الشرقي بداية الليل والتي سيكون المذنب أمامها (ورتينين) في قبة السماء بالقرب من عنقود نجوم الثريا اليوم.

 

وأضافت بالرغم من أن المذنب قريب جداً من الأرض إلا أنه ليس براق جداً، وذلك نظرًا لأنه صغير الحجم نسبيًا، ولذلك فهو بالكاد مرئي بالعين المجردة، حيث سيبدو مثل غيمة ضبابية خافته لمعانه الظاهري (+4) وغلافه الجوي (الكوما) بحجم القمر البدر تقريبًا عند رصده من المواقع البعيدة عن إضاءة المدن التي تتسبب فيه.

 

وتابعت " سيكون المذنب (ورتينين) هدف سهل للكاميرات الرقمية، فحتى مع مدة تعريض قصيرة سوف يظهر الشكل الدائرة للمذنب ووهجه باللون الأخضر، وفي حال عدم وجود كاميرا رقمية يستخدم المنظار الثنائي من خلال مسح السماء باتجاه نجوم الثور وسوف يظهر المذنب في مجال الرؤية".

 

 

 
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم