الدفاع في أحداث مسجد الفتح: تحريات الأمن الوطني باطلة والاتهامات كيدية

المستشار شبيب الضمراني
المستشار شبيب الضمراني


واصلت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، الاستماع لدفاع 40 متهمًا في إعادة إجراءات محاكمتهم في القضية المعروفة إعلاميا بـ«أحداث عنف مسجد الفتح» والمقيدة تحت رقم 8615 لسنة 2013 جنايات القاهرة.


والتمس دفاع المتهم الحادي والثلاثون، براءة موكله تأسيسا علي بطلان القبض والتفتيش وما تلاهما من إجراءات، وانتفاء حالة التلبس التي نص عليها القانون، وبطلان تحريات المباحث الجنائية لعدم جديتها وعدم كفايتها، وبطلان تحريات الأمن الوطني.

 

كما دفع بانتفاء أركان كل الجرائم المنسوبة بخصوص الاتهام وأمر الإحالة، وانتفاء صلة المتهم بالأحراز المضبوطة، وعشوائية القبض، وعدم تصور حدوث الواقعة علي النحو الوارد بالأوراق.

 

ودفع بكيدية الاتهامات وتلفيقها، وشيوع الاتهام وخلو الأوراق من ثمة دليل، وبطلان التحقيقات، وبطلان الاستجواب لعدم حضور محامي مع المتهم، وانتفاء القصد الجنائي في كافة التهم المنسوبة إليهم.
    

تعقد الجلسة برئاسة المستشار شبيب الضمراني وعضوية المستشارين خالد عوض وايمن البابلى وسكرتارية عمر عاشور.

 

جدير بالذكر أن المحكمة قد  قضت في وقت سابق بأحكام غيابية متفاوتة مابين السجن المؤبد والمشدد على المتهمين.

 

كان النائب العام الراحل المستشار هشام بركات، قد أمر بإحالة المتهمين للمحاكمة الجنائية، وأسندت النيابة العامة لهم ارتكابهم جرائم تدنيس جامع الفتح وتخريبه، وتعطيل إقامة الصلاة به، والقتل العمد والشروع فيه تنفيذًا لأغراض تخريبية، والتجمهر والبلطجة وتخريب المنشآت العامة والخاصة، وإحراز الأسلحة النارية الآلية والخرطوش والذخائر والمفرقعات، وقطع الطريق وتعطيل المواصلات العامة وتعريض سلامة مستقليها للخطر، وهى الجرائم التى جرت على مدى يومى 16 و17 أغسطس عام2013.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم