عالجوا 3 آلاف مصاب بـ«الشفة الأرنبية».. وفد «الابتسامة» يزور الأقصر

أطباء قافلة الإبتسامة المصريون
أطباء قافلة الإبتسامة المصريون

 

نظم أعضاء القافلة الدولية لمؤسسة عملية الابتسامة مستشفى شفاء الأورمان لعلاج السرطان بمدينة طيبة الجديدة بمحافظة الأقصر، لتقديم الدعم اللازم للمرضى، حيث تفقدوا المرحلة الثالثة من المستشفى التي يجري بناؤها حالياً لخدمة أكبر عدد ممكن من المواطنين خلال الفترة المقبلة، والذين أجروا  عددا من عمليات الشفة الأرنبية خلال علاجهم للأطفال.

 

وضم وفد القافلة الدولية خلال زيارة مستشفى السرطان بالأقصر، كل من الدكتور محمد الشاذلي أستاذ جراحة التجميل بجامعة أسيوط، والمدير التنفيذي لمؤسسة عملية الابتسامة مصر، والدكتور علاء حيالله  نائب رئيس مجلس امناء المؤسسة ونقيب صيادلة أسيوط، والمهندس أحمد الشربيني عضو مجلس امناء المؤسسة.

 

وشملت القافلة الدكتور محمد فتحي أستاذ التخدير والعناية المركزة بجامعة اسيوط، والأطباء الدوليين الدكتور لبيب سمراي من امريكا والدكتور بيتر راديل من السويد، والدكتورة سلوى الطيبي والدكتورة أسماء فاروقي من المغرب، والدكتور ماسيمو شينتيلي من إيطاليا، والدكتور أدهم إبراهيم أخصائي نفسي الاطفال، وسهى الجسر من شركة جونسون اند جونسون، ورافقهم الدكتور طارق السيد مدير مستشفى الاقصر الدولي.

 

وأعرب الأطباء المشاركون في القافلة عن سعادتهم بتلك الزيارة لأول صرح طبي مجاني لعلاج السرطان بصعيد مصر، معبرين عن انبهارهم الشديد بمستوى النظافة والتجهيزات الطبية والأجهزة الحديثة والأطباء المدربين على أعلى مستوى لخدمة المرضى بالمجان تماماً، وأكدوا على استمرار دعمهم للمستشفا بتنظيم حملات لدعم المرحلة الثالثة في مختلف المحافظات التي يطلقون داخلها قوافل طبية للأطفال خلال الفترة المقبلة.

 

وتعتبر مؤسسة "عملية الابتسامة" هى مؤسسة دولية تبنت هذه الفكرة الإنسانية قبل أن تكن طبية، والتى عالجت 300 ألف طفل بالمجان مصابين بالشفة الأرنبية وشق سقف الحنك حول العالم منهم 3 آلاف فى مصر، وأنقذتهم من مشكلات جسدية ونفسية عديدة، حيث تتابع عملها حاليًا فى مستشفى الأقصر الدولى لإجراء 100 جراحة جديدة من أجل إصلاح عيوب الأطفال وإعادة الابتسامة لهم بالتعاون مع وزارة الصحة ومستشفى أسيوط الجامعى.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم