تجديد حبس بائع وزوجته لاتهامهما بسرقة مسنة بالإكراه

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية


قرر قاضي المعارضات بمحكمة جنح الساحل بتجديد حبس ربة منزل وزوجها 15 يوم على ذمة التحقيقات، لاتهامهم بالتعدي على مسنة وسرقتها بالإكراه.
 


 
جاء بتحقيقات النيابة الساحل الجزئية، أن المتهمة استعانت بزوجها لسرقة المجني عليها، وتبين أنها ارتدت النقاب قبل الواقعة بساعات لإخفاء وجهها حتى لا يتم التعرف عليها.


 
كانت النيابة كلفت بسرعة إجراء التحريات حول الواقعة، كما كلفت بتوقيع الكشف الطبي على المجني عليها وإعداد تقرير مفصل بالإصابات.


 
بداية الواقعة عندما تلقى رئيس مباحث قسم شرطة الساحل بلاغا بسرقة سيدة مسنة بسرقتها بالإكراه أثناء تواجدها بشقتها وبالانتقال والفحص تبين أن المجني عليها «عزة.ع» 83 سنة، مصابة بكدمات بالوجه والجسم، وقالت إن إحدى السيدات «المنتقبات» أثناء عرضها بعض المفروشات عليها طلبت منها كوب مياه ثم فوجئت بالتعدي عليها بالضرب وإحداث ما بها من إصابات واستولت على مشغولات ذهبية ومبلغ مالي كرهًا عنها ولاذت بالفرار.


 
وبعمل التحريات وجمع المعلومات، اتضح أن وراء ارتكاب الواقعة كلًا من «أمل.ر»، 31 سنة، و«أحمد.م» زوج المتهمة 30 سنة، بائع متجول، وبأعداد الأكمنة و بتقنين الإجراءات تم ضبطهما، وبحوزتهما كمية من مخدر الهيروين وزنت 20 جرام .

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم