الآثار المصرية تشارك في «متحف الحضارات الأفريقية» بالسنغال

«متحف الحضارات الأفريقية» بالسنغال
«متحف الحضارات الأفريقية» بالسنغال

حضر المهندس محروس سعيد المشرف العام على المتحف القومي للحضارة المصرية ممثلا عن وزارة الآثار، مراسم افتتاح متحف الحضارات الأفريقية بمدينة داكار عاصمة للسنغال.

 

وأوضح المهندس سعيد، أن وزارة الآثار حرصت على تلبية الدعوة الموجهة لها للمشاركة في الافتتاح، إيمانا منها بقيمة وأهمية الرسالة التي يحملها المتحف عن حضارة وتاريخ الشعوب والدول، وأن الثقافة و الحضارة أهم وسيلة للربط بين الشعوب وبعضها بالإضافة إلى اعتبار المتحف مؤسسة تعليمية هامة تخدم المجتمع.

 

وأبدى المهندس محروس إعجابه الشديد بالمتحف الذي تم إنشاءه بالتعاون بين حكومة السنغال والحكومة الصينية، ليسلط الضوء على الحضارة الإفريقية العريقة من خلال ما يضمه من آلاف القطع الأثرية.

 


وأضاف عمرو الطيبي مدير وحدة المستنسخات الأثرية أن وزارة الآثار أهدت متحف الحضارات الإفريقية بالسنغال عدد 23 قطعة من النماذج الأثرية من إنتاج وحدة المستنسخات الأثرية لدعم العرض المتحفي وعرضها بإحدى قاعاته ومن أهمهم نموذج لخنجر الملك توت عنخ آمون وتمثال للملكة نفرتيتي ورأس الملك اخناتون، وتمثال كبير الحجم للكاتب المصري وجدارية كبيرة للملك اخناتون بالإضافة إلى ابرز المستنسخات الأثرية لمجموعة الملك توت عنخ آمون.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم