خاص بالفيديو| تعرف على التفاصيل الكاملة لمقبرة «مفتش القصر الإلهي»

مقبرة «مفتش القصر الإلهي» 
مقبرة «مفتش القصر الإلهي» 

أوضح د.مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، ورئيس البعثة الأثرية، أن البعثة استطاعت الوصول إلى واجهة مقبرة «مفتش القصر الإلهي» أثناء أعمال الحفر الأثري في شهر نوفمبر الماضي أثناء أعمال حفائر الموسم الثاني للبعثة التي اكتفت بالإعلان عن الكشف عن جبانة الحيوانات، حيث أن مدخل المقبرة كان مغلقًا بجدار من الطوب اللبن مما يتطلب الكثير من العمل و الوقت.

 

وأشار وزيري، أنه خلال العمل استطاعت البعثة من إزالة الرديم والتي كشفت عن نقوش غائرة  في العتب العلوي للسدة نقش عليها  ثلاثة أسطر من الكتابة الهيروغليفية تحمل أسماء وألقاب صاحب المقبرة  "واح تى"  والذي من أهم ألقابه: «كاهن التطهير الملكي» و«مفتش القصر الإلهي» و«مفتش معبد  الملك نفر اير كا رع» و«مفتش في المركب المقدس».

 

وأضاف د. وزيري، أنه بعد فتح السدة ودخول المقبرة وجدت جدران المقبرة تحمل العديد من النقوش الملونة التي تحمل اسم زوجة صاحب المقبرة «ورت بتاح»، والعديد من المناظر التي تصور صاحب المقبرة مع أمه «مريت مين» وعائلته من زوجته وأولاده، ومناظر الحفلة الموسيقية، وصناعة النبيذ، وصناعة الفخار، ومناظر تقدمة القرابين، ومناظر إبحار المراكب، وصناعة الأثاث الجنائزي، وصيد الطيور، وصناعة التماثيل، وسحب التماثيل بالإضافة إلى نصوص من السيرة الذاتية لصاحب المقبرة.

 

كما تم العثور أيضا داخل المقبرة على 18 نيشة وتضم 24 تمثالًا كبيرًا منحوتًا في الصخر وملون، وتصور صاحب المقبرة وعائلته، أما الجزء السفلى من المقبرة فيضم 26 نيشة صغيرة تحوى على حوالي 31 تمثالًا منحوتًا في الصخر لشخص إما واقفا أو في وضع الكاتب، يرجح أنها لصاحب المقبرة، وتماثيل لأفراد عائلته، بالإضافة إلى العثور على العديد من الأواني الفخارية.  
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم