«١٠٠ مليون صحة» تستهدف عمال مدينة الإسماعيلية الجديدة

العمال
العمال

معدلات قياسية حققتها محافظة الإسماعيلية منذ إنطلاق المرحلة الثانية لمبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى"100 مليون صحة " للقضاء على فيرس سى والكشف عن الأمراض غير السارية في الأول من ديسمبر الحالي ليصل عدد الذين تقدموا لإجراء الفحوصات الطبية حتى الآن إلى 330 ألف و250 مواطن بنسبة 40% من المستهدف خلال أقل من ٣ أسابيع.

ودفعت مديرية الصحة بسيارات مبادرة ١٠٠ مليون صحة للكشف على العاملين بمشروع الإسماعيلية الجديدة، شرق قناة السويس.

وقال محمد حامد مدير السلامة والصحة المهنية في مشروع الإسماعيلية الجديدة إن العمال استقبلوا الحملة بفرحة كبيرة باعتبارها خطوة من الدولة للاطمئنان على صحتهم.

وأصاف: "كان هناك إقبالا كبيرا، الجميع ذهب ليطمئن على صحته خاصة وأنها تعالج السكر والضغط وفيروس سي وهي أمراض المصريين المزمنة".

من جانبه أكد الدكتور سعيد السقعان مدير مديرية الصحة بالإسماعيلية على استمرار تصدر الإسماعيلية محافظات المرحلة الثانية بنسبة مشاركة تعدت 40.6% من إجمالي المستهدف بنسبة تغطية 158% .

وقال السقعان إن العاملين بالمشروعات القومية هم أحد أهداف الحملة للكشف عليهم وتوجيههم لأقرب نقطة علاجية حال اكتشاف إصابتهم بأي مرض .

وأشار السقعان إلى استمرار كافة أجهزة المديرية بالتنسيق مع الجهات المعنية في بذل قصارى جهدهم للعمل على تحقيق هذه الحملة القومية الغير مسبوقة لأعلى معدلات من إقبال المواطنين عليها من أجل إجراء الفحوصات والتحاليل الطبية للمستهدفين في المرحلة العمرية التي تبدأ من 18 سنة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم