النيابة تخلي سبيل متهم يصدم طفل بموتوسيكل في الإسماعيلية

الطفل حمزة
الطفل حمزة

٦ أيام مرّت على "حمزة" داخل العناية المركزة بمستشفى جامعة قناة السويس، بعد أن صدمه شاب بدراجة نارية في شارع محمد علي وحاول الفرار.

أسرة كاملة تعاني مع طفل لم يكمل عامه التاسع بعد، وسط محاولات الأطباء لاستعادة وعي الطفل بعد تدخلات جراحية وصلت لاستئصال جزء من المخ.

ويقول المهندس إبراهيم عبد الرحمن جد الطفل إن الحادث وقع مساء الجمعة الماضية أثناء تناول الطفل العشاء بجانب أسرته في أحد الأماكن المخصصة للعائلات بشارع محمد علي.

وأضاف "الشاب كان يقود دراجة بدون لوحات معدنية وبدون رخص ويقوم بعمل حركات بالمتوسكيل فانفلت منه وأصاب الطفل إصابة بالغة لدرجة خروج جزء من المخ خارجاً".

نقلت الأسرة الطفل لمستشفى جامعة قناة السويس التخصصي أملاً في انقاذ حياته، بينما نجح الأهالي في القبض على المتهم وتسليمه للشرطة أثناء محاولة الفرار.

بحسب الأطباء فإن الطفل وصل للمستشفى في حالة سيئة فاقداً للوعي اضطرو لإجراء جراحة عاجلة لاستئصال جزء من المخ بسبب تلفه من قوة الصدمة.

وقال الأطباء إن الطفل في غيبوبة تامة منذ دخوله للمستشفى إضافة لوضعه على أجهزة التنفس الاصطناعي، مشيرين إلى احتمالية كبيرة تأثير الجزء الذي تم استئصاله على الجانب الأيسر من الجسم والحركة.

في السياق ذاته أمرت النيابة العامة بحبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات فور وقوع الحادث، قبل أن تُحلي سبيله بكفالة ألفي جنيه على ذمة القضية.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم