«المنزل الذكي».. منزل المستقبل ينتج الطاقة ويستهلكها

المنزل الذكي وتكنولوجيا المستقبل
المنزل الذكي وتكنولوجيا المستقبل

صمم باحثون في مدينة بيتين الهولندية مطبخاً للوهلة الأولى يبدو عادياً ولكنه صمم ليكون مختبرا لتفاعل الأجهزة الذكية مع بعضها البعض.

يمكننا تشغيل المكيف والغسالة والستائر والة القهوة، ليس بالضغط على الازرار وانما بواسطة الصوت أو الهاتف الجوال

لكن لكل من هذه الاجهزة نظامها الإلكتروني الخاص، لا يمكن تشغيلها دون تعريفها واتصالها ببعضها البعض. أمر يجعل تطبيق هذا الحلم شبه مستحيل.

اضافت احدى المهندسين والتي تشارك في إجراء الاختبارات والدراسات في هذا المختبر: نحتاج للغة مشتركة يمكن للأدوات والبشر التعامل بها،

أن هذا المنزل الذكي سيكون مجهزاً بأدوات ذكية، كآلة غسل الأطباق الذكية، والفرن الذكي، وغيرهم هذه الأجهزة ستنتج بيانات وتتواصل فيما بينها، وانه 

تم تصميم هذا المنزل لسببين هما :-

اولا :

هذا المطبخ والذي يعد مختبر حاليا٬ الذي طوره مركز الأبحاث المشترك الأوروبي، يهدف لتأمين الأدوات وتقييم عملية  التشغيل المشتركة بين جميع التجهيزات الموجودة في المنزل الذكي،

ثانيا:

جمع البيانات الصادرة عن اختبار الأجهزة الذكية التي صنعتها شركات عديدة لإيجاد حلول مستقبلية.

 

ومن خلال جمع هذه البيانات سيتم إنشاء قاعدة بيانات، والتي ستمكن العلماء من استخدام البيانات بها  لإيجاد حلول للمشاكل المحتملة المتعلقة بالمواصفات او بعمل التجهيزات. وهكذا سيتم تأمين حلولاً مستقبلية محتملة وطرقاً جديدة لتحسين منتجاتها

 

يتنبأ الباحثون في هذا المختبر بمستقبل يكون فيه منزلنا متصلاً بنظام رقمي ذكي متكامل متصل بأنظمة الطاقة المستدامة٬ ومحطات الكهرباء المتشابكة تتصل فيما بينها حيث أن المواطنون ينتجون الطاقة كما يستهلكونها ، لذلك يهتم مختبر البحث هذا بتسهيل تخزين الطاقة أيضا.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم