مظاهرات هادئة للسترات الصفراء بفرنسا خلال الأسبوع الخامس 

تظاهرات أصحاب السترات الصفراء بفرنسا
تظاهرات أصحاب السترات الصفراء بفرنسا

تراجعت وتيرة المظاهرات في الأسبوع الخامس لحركة "السترات الصفراء" على عكس أعمال العنف الشديدة التي وقعت في الأسابيع الماضية.

وقامت الشرطة الفرنسية بتفريق 500 متظاهر في الشانزلزيه باستخدام مدافع المياه، وفرقت أعداد أخرى في مدن بوردو وتولوز.

وأعلنت وزارة الداخلية الفرنسية، أن أعداد من نزلوا إلى الشوارع وصل إلى 33 ألف متظاهر في جميع أنحاء فرنسا، مقابل 77000 في نفس الوقت يوم السبت الماضي، في الوقت الذي تم فيه اعتقال 157 شخصًا في العاصمة وأصيب 5 آخرون.

ووقعت بعض المناوشات في الشانزلزيه الذي تم إغلاقه أمام حركة السيارات، من بعض المتظاهرين الذين حاولوا دفع قوات الأمن وردت الشرطة عليهم بإطلاق الغاز المسيل لكن الوضع ظل تحت السيطرة بالمقارنة بالأسابيع الماضية التي شاهدتها اشتباكات عنيفة وأعمال تخريب.

وتم استدعاء 8000 شرطي لتأمين شوارع العاصمة الفرنسية، وتم إغلاق الطرق المؤدية إلى الإليزيه ووزارة الداخلية والبرلمان، في حين تم نشر 70 ألف شرطي في كافة أنحاء فرنسا.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم