«الزناتي»: الميزة التأمينية للمعلمين زادت بنسبة 50% خلال عامين

خلف الزناتي
خلف الزناتي

قال خلف الزناتي، نقيب المعلمين ورئيس اتحاد المعلمين العرب، إن معلمي مصر يعملون بكل طاقتهم وهم أساس منظومة التعليم الجديدة.

وتابع: "لكن المعلمين لهم مطالب نتمنى أن تتحقق من أجل رفعة التعليم وتقديم أفضل ما لديهم من أجل إنجاح المنظومة ونهضة الدولة المصرية".
جاء ذلك خلال فعاليات مؤتمر "حق المعلم" المنعقد بالنقابة الفرعية للمعلمين بحلوان برئاسة سيد علي، في الفترة من 14 إلى 15 ديسمبر الجاري، وبحضور محمد عطية، وكيل أول وزارة التربية والتعليم بالقاهرة وهشام السنجري، رئيس قطاع الخدمات والأنشطة بالوزارة، ومحمد عبد الله، الأمين العام للنقابة، وأحمد شعبان، وحامد الشريف، الأمناء المساعدين، ورؤساء وأعضاء النقابات الفرعية المشاركين بالمؤتمر. 
واستعرض "الزناتي" الخدمات التي تقدمها النقابة لأعضائها وعلى رأسها تجديد المصايف والتي تتم لأول مرة منذ إنشائها، حيث تم في العام الماضي تطوير وتجديد عدد 216 وحدة مصيفيه برأس البر، وجار تجديد مصايف الإسكندرية هذا العام.

وفي الإسكان تحدث "الزناتي" عن التعاون مع وزارة الإسكان والتعمير والتي قامت بتخصيص وحدات للمعلمين واستثنائهم من شرط القرعة، لافتاً إلى التواصل معهم لفتح الباب للمعلمين مرة أخرى، مشيراً إلى دعم رحلات العمرة بنسبة 25% بالإضافة إلى الخصم المقدم من شركات الطيران.
وأشار نقيب المعلمين، إلى أن الميزة التأمينية للمعلمين زادت بنسبة 50% خلال عامين فقط، حيث كانت ثابتة عند مبلغ 15 ألف جنيه وتم زيادتها لتصل إلى 23 ألف جنيه في يناير المقبل.

واستكمل: "القرض الحسن زاد بمقدار ضعفين مع زيادة فترة السداد حيث كان المعلم يحصل على 5 الآف جنيه يتم سدادها على 3 سنوات ستصبح 15 ألف جنيه يتم سدادها على 60 شهر اعتباراً من يناير القادم، والمعلم المتوفي في حادث يحصل ورثته على 50 ألف جنيه بمعدل 20 ألف من صندوق الزمالة و30 ألف من شركة المتعاقدة مع النقابة".

وناشد "الزناتي" المعلمين وجميع المصريين بضرورة الوقوف بجانب الدولة المصرية، لأنها لن تستطيع تقديم كافة الخدمات بمفردها، مثمناً مجهودات الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي يواصل الليل بالنهار من أجل التنمية في جميع المجالات.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم