استشاري: مصر من أكثر الدول تقدما في الحقن المجهري

استشاري: مصر من أكثر الدول تقدما في الحقن المجهري
استشاري: مصر من أكثر الدول تقدما في الحقن المجهري

صرح الدكتور أحمد عاصم الملا استشاري الحقن المجهري وأطفال الأنابيب والمناظير النسائية، أن مصر من أهم دول العالم تقدما في مجال الحقن المجهري.

وتابع: " تستعين معظم الدول الأوروبية بالأطباء المصريين لنقل خبراتهم، كما أن عمليات الحقن المجهري تستخدم الإمكانيات والتقنيات الحديثة المستخدمة".


وأضاف: "الحقن المجهري أحد التقنيات لأطفال الأنابيب، وتتم عملية الحقن المجهرى عن طريق علاج الزوجه بمنشطات للتبويض ثم تخديرها لشفط البويضات ثم تخصيبها بحيوانات منوية للزوج داخل المعمل تحت المجهر، ثم يعاد نقل الأجنة لرحم الأم في اليوم الثالث أو الرابع او الخامس حسب ما يراه الطبيب وبعد أسبوعين يجرى اختبار حمل للتأكد من ثبوت الأجنة".


واختتم حديثه قائلا: "المرأة يمكن أن تلجأ إلى الحقن المجهري إذا كان عمرها تحت الأربعين ومر على زواجها أكثر من ثلاث مرات، واستنفذت كل محاولات الطرق الطبيعية، وإذا كان مخزون التبويض قليل بسبب مشاكل مرت بها مسبقا أو بسبب تقدم العمر.. المرأة الحامل يمكن أن تلد عن طريق الولادة الطبيعية ولكن جرى العرف أن تلد قيصريا لتحقيق أقصى درجات الأمان خاصة وأن أغلبهن يحملن في توأم وأحيانا ثلاثة أطفال".

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم