حصاد 2018| 7 ملايين متابع ونسخة فرنسية لصفحة دار الإفتاء

صورة موضوعية
صورة موضوعية

نجحت دار الإفتاء المصرية، في الوصول إلى جمهور كبير، خصوصًا من خلال الصفحة الرسمية على موقع «فيسبوك»، معتمدة على نشر فتاوى يومية مكتوبة، وأخرى مصورة على هيئة فيديوهات قصيرة.

وتحرص دار الإفتاء، على مراعاة المعايير الدولية من ناحية جودة التصوير، وإيصال الرد على الفتوى في زمن قصير يتناسب مع التركيز الذهني للمتابع، وتقوم بعمل بث مباشر للرد المباشر على الفتاوى للمتابعين، وبنشر الأدعية والأحاديث وتصحيح للمفاهيم المغلوطة، وتأملات في كتاب الله عز وجل، والسنة النبوية، بالإضافة إلى عمل حملات أخلاقية من خلال هاشتاجات تطلقها الصفحة بين الحين والآخر.

وبعد النجاح الكبير الذي حققته دار الإفتاء المصرية، وتجاوب الجمهور معها بشكل كبير وملحوظ، أطلقت مع نهاية عام 2018 صفحتها الجديدة باللغة الفرنسية لمخاطبة الناطقين بها.


وخلال عام 2018، أطلقت «الإفتاء» عددًا من الحملات عبر الصفحة الرسمية، وهي: 


-    نبي الرحمة
وتضمنت الحملة مقتطفات من حياة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وعدد من الأحاديث في الموضوعات المختلفة، وسيرته وحياته عليه أفضل الصلاة والسلام.

- علموهم في الصغر

وتعد حملة تربوية تعليمية للكبار والصغار، حيث لا تقتصر على فئة عمرية معينة بل توجيه لإعادة التحلي بالأخلاق والحفاظ عليها وتعليمها للأبناء.

 

- تأملات في كتاب الله

أما في هذه الحملة فيتم تفسير أو توضيح معنى آية قرآنية، أو توضيح الحكمة من الآية القرآنية، ومنها: 

 

- وعاشروهن بالمعروف

وتخاطب هذه الحملة المتزوجين، من خلال رسائل في أسلوب المعاملة وكيفية تعامل الزوج مع الزوجة والزوجة مع الزوج، والتذكير بأخلاق النبي وتعامله مع زوجاته.

 

- صلح عربيتك

ويأتي هذا الهاشتاج كحملة لتصحيح الأخطاء اللغوية الشائعة وكانت بدايته مع اليوم العالمي للغة العربية، إيمانا من دار الإفتاء المصرية بأهمية اللغة العربية كونها لغة القرآن الكريم.

- الحب منهج حياة

وأوضحت «الإفتاء» من خلال هذه الحملة أهمية وقيمة الحب بأشكاله المختلفة، وكيفية تفهم معانيه وحب الله للعبد والابتلاء والقضاء والقدر، وغيرها من الأمور بالإضافة إلى تقبل عدم حب الآخر.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم