تعرفي على طريقة تأهيل طفلك نفسيا لمقابلات المدرسة

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

التأهيل النفسي، لتقبل التغييرات الكبيرة في حياة الطفل هو الأهم، حيث يعد دخوله المدرسة، حدث هام في حياة الطفل، ولابد من الابتعاد تمامًا عن الضغط العصبي والتوتر الذي يضعه الأهالي على الطفل قبل الذهاب للمقابلة. 

«بوابة أخبار اليوم» توضح لقرائها، طريقة تأهيل الطفل نفسيا لمقابلات المدرسة.


نصائح تربوية للتعامل مع الطفل

يجب تأهيل الطفل للإجابة على أسئلة «الإنترفيو» ومن الأسئلة المعروفة التي تريد إدارة المدرسة أن يكون الطفل على علم بإجاباتها، وأهمها الأشكال والألوان والأرقام البسيطة.

 كما يجب أن يكون على دراية باسمه وعمره والأشكال الهندسية، وهذه بعض الطرق التي تساعدك على تأهيل طفلك للتعامل مع هذه الأسئلة ببساطة، من خلال استخدام أسماء الأشكال والألوان من خلال الأشياء الموجودة حوله في المنزل والشارع والملابس باللغة الإنجليزية، وغيرها لكي يتمكن طفلك من التعامل مع الأرقام والعد بسهولة، أربطيها دائمًا بنشاطات ظريفة ويومية مثل: عدد درجات السلم أو تسجيل  رقم الأسانسير لعبة.

تعاملي بهدوء مع الطفل، وأخبريه أنها زيارة ممتعة للمدرسة الجديدة التي سيلتحق بها العام المقبل، لأنه أصبح كبيرًا وسينتقل إلى مرحلة جميلة. 


لابد من الحكايات والقصص الممتعة للطفل، التي تجعله في اشتياق للذهاب للمدرسة ورؤيتها لأول مرة، وإزالة الرهبة والخوف من التغيير أو مقابلة أشخاص جدد، فالطفل يركز أكثر على اهتمامه في اللعب والترفيه مثل: الرسم أو العرائس أو الرياضة أو الألعاب الذهنية.

لا تقولي لطفلك، أنه ذاهب لعمل مقابلة والإجابة عن أسئلة حتى لا يتوتر، استبدلي هذه العبارات بأنه ذاهب في جولة لرؤية المدرسة الجديدة والتعرف على المدرسة والتحدث معها حول اهتماماته. 


 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم