غزل المحلة والأولمبي والترسانة أبرزهم..

5 أندية من مجد البطولات إلى السقوط في دوري المظاليم

غزل المحلة
غزل المحلة

لم يكن تاريخ كرة القدم المصرية مقتصرًا على الأهلي والزمالك منذ انطلاقة المسابقات المحلية في مصر مطلع عشرينيات القرن الماضي بالكأس السلطانية وكذلك انطلاق مسابقة الدوري الممتاز عام 1948، وكانت المنافسة بين الأندية الشعبية على أشدها.

 

«بوابة أخبار اليوم» تستعرض رحلة 5 أندية شعبية من مجد البطولات والتفوق على الأهلي والزمالك إلى السقوط في دوري المظاليم بل والاختفاء تمامًا عن الساحة الكروية في مصر.

 

1- الترسانة

 

توج نادي الترسانة بالنسخة الثانية من الكأس السلطانية (كأس مصر) موسم 1922/23، ليصبح الفريق الأول الذي يضم اسمه لسجل الشرف مع الأهلي والزمالك.

توج الترسانة ببطولة كأس مصر 6 مرات، ونال وصافتها 3 مرات، ونجح في كسر احتكار الأهلي والزمالك للقب الدوري الممتاز وتوج بالبطولة في الموسم 1962/63.

 

يصارع الترسانة الآن في دوري المظاليم من أجل الصعود مجددًا لدوري الأضواء والشهرة، بعد فشل المحاولتين السابقتين بالإخفاق في اللحظات الأخيرة.

 

2- الترام

 

نادي الترام السكندري هو أحد الأندية العريقة التي تأسست في العام 1928 بالإسكندرية وكان تابعًا للهيئة العامة لنقل الركاب، وشارك في الدوري الممتاز 10 مواسم.

توج الترام بكأس مصر موسم 1938/39، وكانت المباراة النهائية أمام البوليس القاهري وانتهت بالتعادل الإيجابي 1-1، قبل أن يتم مد عمر اللقاء مرتين وظل التعادل سيد الموقف، ثم أعيدت بعد ذلك وحسمها الترام بهدفين نظيفين، ليحقق البطولة الوحيدة في تاريخه.

 

ينافس نادي الترام في دوري الدرجة الثالثة بعد تراجعه بشكل كبير خلال السنوات الماضية وعدم وجود موارد مالية كبيرة لإعادته إلى المنافسة على الصعود.

 

3- الأولمبي

 

يعتبر النادي الأولمبي السكندري ثاني الأندية المصرية من حيث تاريخ التأسيس في 1905، بعد نادي السكة الحديد الذي تأسس في 1903، وهو النادي المصري الأول الذي يشارك في البطولات الإفريقية.

يحتفظ النادي الأولمبي السكندري بكونه أول ناد من خارج أندية القاهرة يكسر احتكار الأهلي والزمالك للقب الدوري وذلك في الموسم 1965/66، وهو الموسم الذي شهد تألق عز الدين يعقوب ومحمود بكر وحصلوا على البطولة الأغلى.

 

كما توج الأولمبي بكأس مصر مرتين، ونال وصافة البطولة مرتين، ويصارع في المظاليم ضمن مجموعة بحري ويأمل في عودة قريبة إلى الدوري الممتاز.

 

4- القناة

 

أحد الأندية المصرية العريقة وصاحب البطولة الأولى للإسماعيلية رغم أنه تأسس بعد النادي الإسماعيلي بسنوات طويلة.

استطاع فريق نادي القناة التتويج بكأس مصر في 19 يونيو من عام 1964 بعد تغلبه على فريق السكة الحديد 2-0 في المباراة التي جرت بينهما علي ملعب نادي الترسانة.

 

يصارع نادي القناة في دوري الدرجة الثانية حتى الآن، يصعد إلى الدوري الممتاز كل 10 سنوات لمواسم قليلة ثم يهبط مجددًا دون بصمة تذكر.

 

5- غزل المحلة

 

في الموسم 1972/73، حقق نادي غزل المحلة البطولة الوحيدة والأغلى في تاريخ أندية الدلتا بتتويج الجيل الذهبي لزعيم الفلاحين بلقب الدوري الممتاز على حساب الأهلي والزمالك.

 

تصدر غزل المحلة الدوري منذ انطلاقته بتحقيق الانتصار تلو الانتصار أملاً في معجزة تسعد المحلاوية وأبناء الدلتا من العمال في قلعة الغزل والنسيج، وأصبح عماشة النجم الأول والهداف بـ 12 هدفًا سجلها طوال الموسم.

 

.

وفي المباراة الفاصلة ازدحمت شوارع القاهرة بالمحلاوية القادمين من الدلتا على متن القطارات لمؤازرة غزل المحلة في مباراة تحقيق المعجزة، وتحركوا سيرًا على الأقدام من محطة رمسيس وحتى ملعب مباراة البلاستيك في ملحمة لم تشهدها كرة القدم المصرية من قبل سوى خلال فوز الإسماعيلي ببطولة إفريقيا أمام الإنجلبير في 1967.     

 

حقق غزل المحلة الفوز المنتظر وأغلقت جماهير المحلة شوارع المحروسة احتفالاً بالإنجاز التاريخي الذي رسم البسمة على وجوههم رغم قسوة سنوات الانكسار تحضيرًا للحرب المجيدة.

 

يصارع غزل المحلة في دوري المظاليم بعد 44 موسم في الدوري الممتاز في واحدة من أسوأ فترات النادي الكبير طوال تاريخه.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم