رئيس أركان الجيش الباكستاني: «الأزهر» يقود المعركة الفكرية ضد الإرهاب

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

استقبل الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، السبت 15 ديسمبر، رئيس أركان الجيش الباكستاني، الفريق أول قمر جاويد.

وقال الإمام الأكبر إن الأزهر يبذل جهودًا كبيرة منذ سنوات لمواجهة الإرهاب وحماية الشباب من الفكر المتطرف، من خلال تطوير المناهج، لمعالجة أهم المفاهيم والقضايا المعاصرة، بالإضافة إلى التحركات والمؤتمرات الدولية التي يقودها الأزهر للتأكيد على رفض الإسلام للإرهاب، ودعوته للتعايش والسلام بين جميع البشر.

وأضاف أن الأزهر ابتكر أساليب حديثة لمواجهة الإرهاب مثل مرصد الأزهر لمواجهة التطرف، بالإضافة إلى مد جسور الحوار مع مختلف الأديان والثقافات، مبديًا استعداد الأزهر لدعم باكستان في مواجهة الإرهاب، من خلال تدريب الأئمة باكستان، ورفع عدد المنح المقدمة للطلاب الباكستانيين للدراسة في الأزهر، وابتعاث معلمين أزهريين للتدريس بالمعاهد الدينية في باكستان.

من جانبه أعرب رئيس أركان الجيش الباكستاني عن سعادته الكبيرة بلقاء أكبر رمز إسلامي في العالم، معبرًا عن تقدير بلاده للجهود التي يبذلها فضيلة الإمام الأكبر لتوضيح وسطية الإسلام، وتصحيح الصورة المغلوطة التي صدرتها التنظيمات الإرهابية عن الدين الحنيف.

وأوضح الفريق أول قمر جاويد، أن العالم كله يواجه الإرهاب مواجهة عسكرية وأمنية، إلا أن الأزهر الشريف يقود المعركة الفكرية ضد الإرهاب في كل أنحاء العالم، من خلال حماية الشباب من الانخداع بتفسيراتهم الخاطئة للنصوص الدينية، مؤكدًا أن الإنسانية بحاجة ماسة لما يقوم به الأزهر لهزيمة الإرهاب وتحقيق السلام العالمي.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم