أمهات مصر: الأهالي يرفضون استمرار الدراسة في رياض الأطفال لـ 24 يناير

رياض الأطفال
رياض الأطفال

أعلنت عبير أحمد مؤسس اتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم، رفض أغلب أولياء الأمور لقرار استمرار الدراسة لمرحلة رياض الأطفال حتي 24 يناير المقبل، بينما يؤيد عدد قليل القرار نظرا لإنشغالهم في عملهم والإستفادة من الأنشطة.

 

وأضافت عبير، في تصريحات صحفية، أن الإتحاد أجري استطلاع راي علي صفحته في الفيس بوك، وكانت نتيجة الإستطلاع حتي الحادية عشر مساء أمس الجمعة: 929 ولي أمر ترفض استمرار الدراسة حتي 24 يناير بسبب حالة الطقس وبرودة الجو الذي يؤثر علي الأبناء ويعرضهم للإصابة بنزلات البرد، بينما أيدت 79 ولي أمر القرار بسبب إنشغالهم في عملهم ووظائفهم والإستفادة من ممارسة الأنشطة المدرسية.

 

وتفاعل أولياء الأمور علي صفحة اتحاد أمهات مصر، حيث قالت ولي أمر: "اكيد بنعترض لأن مش من المعقول إن إخوات الأطفال أكبر منهم يخلصو قبلهم،  ليه حرام والله، ومن الطبيعى جدا الطفل مش هيرضى ينزل للمدرسة وكمان لو نزل هينزل بالضرب والبكاء، انا مش عارفه الوزير بيفكر ازاى، أوﻻ الجو هيبقى تلج اكتر من كده، وغير كده هيعقد الأطفال ويكرههم فى الدراسة، ياريت يتقى الله فى أطفالنا"، وتابعت أخري: "أعترض على المده، دي كتير اوي وخصوصا إن اخواتها هيخلصو 14 يناير"، وذكرت أخري: "دا جنان، ابنى الكبير ينام فى البيت تحت البطانية والصغير يروح، انا مش هودى ابنى يبقى يسقطه".

 

وأضافت ولي أمر أخري: "أعترض بشده كمان، هو احنا لاقيين عيالنا ولا ايه، والست اللي بتأيد علشان ظروف شغلها دي بتعمل ايه في 4 شهور اجازه، بتودي ابنها فين، ناس غريبه بصراحة"، واستكملت أخري: "معارضة طبعا، معظم الأطفال عندهم حساسية من الجو دة ونزولهم بدري حرام والوقت دة أصعب وقت في الشتاء كله من اواخر ١٢ ولحد نصف شهر فبراير، ياريت يراعي أولادنا شوية".

 

بينما أيد عدد قليل من أولياء الأمور استمرار الدراسة حتي 24 يناير، وقالت ولي أمر: "كل المدارس الانترناشول الولاد بيرحوا، ليه الإحباط دة، يعنى الأطفال تقعد فى البيت الفترة الطويلة دي حرام بجد"، وأضافت أخري: "مؤيدة للفكرة لسبب واحد، ابنى تم قبوله في تنسيق المرحلة الثالثة من أسبوعين فقط، وأكيد محتاج ياخد باقي المنهج، وأنا مش بشتغل بس ضرورى يروح علشان يلحق يحصل اللى زمايله اخدوه".

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم