مدير الكلية الحربية يكشف معايير الالتحاق بالكليات العسكرية

اللواء جمال أبو إسماعيل - مدير الكلية الحربية
اللواء جمال أبو إسماعيل - مدير الكلية الحربية

وصف اللواء جمال أبو إسماعيل، مدير الكلية الحربية، الكلية الحربية بأنها مصنع الرجال والقلب النابض للقوات المسلحة، وتعتبر من أعرق الكليات على المستوى العالمي.

وأضاف «أبو إسماعيل»، خلال حواره الخاص على فضائية «Extra News»، أن الطالب بالكلية الحربية يدرس المواد التى تُدرس في العالم أجمع، حيث يدرس علوم أساسية وإنسانية وأساسات علمية، وفي عام 2013، أمر الرئيس السيسي، برجوع التخصصات داخل الكلية، وهذا أهم تطوير حدث في المرحلة الأخيرة، لتخريج الطالب على أعلى مستوى، موضحًا أن الكلية بها 9 تخصصات إلى جانب المواد العسكرية، وهي المشاة، والمدرعات، والمدفعية، والحرب الإكترونية، والأشارة، والأسلحة والذخيرة، حرس الدود، والإمداد والتموين.

وأضاف، أن أبرز الاشتراطات للالتحاق بالكلية الحربية بالنسبة للمجموع كلية الطب للقوات المسلحة، تأخذ من 95% علمي علوم، والكلية الفنية العسكرية 92% علمي رياضة، وكلية الدفاع الجوي 85% علمي رياضة، والكلية الحربية والبحرية 70%، والكلية الجوية 60%، والمعهد الفني للقوات المسلحة 65% للثانوية العامة، و75% للدبلومات الفنية، موضحًا أن أهم مرحلة بالنسبة للضابط هى الإنتقاء والفرز، مشيرًا إلى أنه عقب القبول في الكلية على أساس المجموع يتم إجراء إختبارات السمات الذي يقيم الشخصية ويختبر المعلومات العامة.

وأوضح، أنه عقب النجاح في اختبار السمات ينتقل للكشف الطبي على 3 مستويات بحسب الكلية المتقدم لها الطالب، وبعد توقيع الكشف الطبي يتم عمل إختبار رياضي، في الضغط والعقلة والبطن والتوازن وقفز الثقة والسباحة، ثم ينتقل لكشف الهيئة،

وتابع « من ينجح في التقييم يدخل في الكشف الطبي المتقدم لإجراء بعض الأشعات والتحاليل، وبعدها مرحلة الكشف الرياضي المتقدم، ثم الكشف النفسي، ثم اختبار معلومت عامة، ثم اختبار النفسي النهائي، ويتم تجميع إجمالي درجات الطالب في كافة الاختبارات، ونتائج الطالب وإجمالي درجاته هي معيار الإلتحاق بالكليات العسكرية، ولايتدخل فيها أحد».

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم