مدرسة ببورسعيد تُعيد مفهوم «التربية والتعليم» بفكر جديد

مدير المدرسة وهو يطعم تلميذة بالتعليم الأساسي
مدير المدرسة وهو يطعم تلميذة بالتعليم الأساسي

عرض برنامج «مصر تستطيع» المذاع على قناة «DMC»، أحد النماذج الناجحة للمدارس الحكومية في مصر، وهي مدرسة «عمرو بن العاص للغات» ببورسعيد، بعد أن نجحت في جذب الأطفال للمدرسة بأسلوب تربوي جديد و صحيح.

وقال «جمعة محمود حسين»، مدير المدرسة، إنه أراد أن يقوم بمنظومة تعليمية جديدة ذات فكر جديد، من خلال أقل الإمكانيات المتاحة في المدرسة، مشيرًا إلى أن مدرسة عمرو بن العاص الأولى على مستوى المحافظة، وتتميز بأنها صديقة للبيئة منذ نشأتها.

وأشار «محمود حسين» إلى أن كل هذا المجهود تم من خلال المدرسين القائمين على تعليم الأطفال بالمدرسة، مؤكداً أنه لم يتم إستدعاء أي عمال لأنشاء هذه الألعاب والحدائق، ولم يطلب الدعم من الوزارة تماما كي يتمم إنشاء كل ما تم إنشائه بالمدرسة،

وتابع: «اللي عايز يعمل حاجه إيجابية هايعملها، وكل اللي عملناه ده بسبب توجيهات الرئيس السيسي فأننا لازم نتغير من خلال الأمكانيات اللي متوفرة لدينا، مش صح أننا نستني الحكومة تدينا أو رجل أعمال يتبرعلنا عشان نطور المنظومة اللي احنا شغالين فيها، حب الوطن يجعل الإنسان يتقدم وينجح في عمله دون إنتظار العائد والمقابل من عمله الطيب تجاه وطنه».

ومن جانبه قال النبوي باهي «وكيل وزارة التربية والتعليم ب بورسعيد»، إن هذه لمدرسة تساعد على تأكيد معني الوطنية والتطوير داخل الطلاب وتجعل الطالب قادر على حل كل المشكلات التي تواجهه بأقل الإمكانيات».

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم