وزير النقل: الانتهاء من تنفيذ 98% من محور الدخيلة بتكلفة 492 مليون جنيه

صورة موضوعية
صورة موضوعية

أعلن الدكتور هشام عرفات وزير النقل، الانتهاء من تنفيذ 98% من أعمال محور ميناء الدخيلة للربط مع الطريق الساحلي الدولي بتكلفة 492 مليون جنيه، من تنفيذ شركة النيل العامة لانشاء الطرق، إحدى شركات وزارة النقل لصالح هيئة ميناء الإسكندرية.

وقال وزير النقل، إن المشروع عبارة عن وصلة حرة لربط ميناء الدخيلة بالطريق الدولى الساحلى ويتكون من طريق أرضى بطول 2500 م و كوبرى علوى بطول 1000م وكوبرى علوى أعلى محور التعمير بطول 550 م، منوها إلى أن المشروع يساهم في تحقيق سيولة مرورية بطريق العجمى والبيطاش والذى سيكون نهايته بالطريق الدولى الساحلى، مؤكدا أنه تم مراعاة تدعيم الكوبري بالعلامات الإرشادية والإضاءة وربطه بالطرق الأخرى.

وذكر أن المشروع يهدف إلى ربط ميناء الدخيلة بطول 4.5 كم بالطريق الدولي وأنه يعتبر أحد أهم المشروعات العاجلة اللازمة لحل التكدسات المرورية بمحافظة الإسكندرية والعمل على إنسيابية حركة خدمة ميناء الدخيلة الذي يمر به 25% من تجارة جمهورية مصر العربية والمنطقة الصناعية الملاصقة.

وأضاف أن المشروع يستهدف نقل حركة الميناء والمنطقة الصناعية والتي تصل إلى 3500 شاحنة يوميا حاليا، ومتوقع أن تصل إلى 5 آلاف شاحنة خلال 3 سنوات إلى الطريق السريع (الطريق الدولي) مباشرة دون المرور بالمناطق السكنية التي لا تستوعب حركة النقل الثقيل وتؤدي إلى وقوع بعض الحوادث وتوقف حركة المرور في مناطق الدخيلة والعجمي بالبيطاش.

وأشار وزير النقل، إلى أن المشروع سيؤدى إلى ربط ميناء الدخيلة بمسار حركة حر بالطرق السريعة الإقليمية لمحافظة الإسكندرية وتشمل الطريق الدولي الساحلي السريع الذي يرتبط بالطريق الصحراوى مصر– الإسكندرية وباقي الطرق الإقليمية للمحافظة، بالإضافة إلى حل الاختناق الحالي فى مخارج ومداخل الميناء والتي تؤدى إلى اختناقات مرورية بطريق الإسكندرية العجمي كما تقلل الاستفادة المثلى بإمكانيات الميناء الكبيرة ورفع كفاءة الحركة من وإلى ميناء الدخيلة.

وتابع: "كما أنه يعتبر استكمال لخطة تطوير متكاملة بدأت من خلال مشروع تطوير ميناء الدخيلة بتنفيذ بوابات حديثة وساحات متميزة للفحص والتصاريح بمساحة إجمالية 60 ألف م2 تشمل ساحات انتظار وفحص ومدخل ومخرج أرضي وبوابات جمركية تشمل 6 بوابات لحركة الدخول و6 للخروج وبإضافة لبوابتين طوارئ ومنع التقاطعات داخل الميناء بين طرق الحركة الرئيسية ومسار وأحواش خدمة السكك الحديدية".

جدير بالذكر أن ميناء الدخيلة يعتبر أحد أكبر الموانئ التجارية المصرية بمساحة إجمالية 5.3 مليون متر مربع ويساهم بنسبة كبيرة من حجم الحركة بميناء الاسكندرية بإجمالي 22مليون طن نظرا لعمق أرصفته وقدرته على استيعاب السفن التجارية ذات الحمولات المرتفعة الإ أن المينــاء يفتقد الربط الجيد بالطرق السريعة ويؤدي إختلاط حركة الشاحنات منه واليه إلى مشاكل عديدة مع المناطق السكنية المحيطة بالميناء منطقة الدخيلة فى الشرق ومنطقة العجمى بالغرب.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم