وزير الثقافة تنعي الفنان القدير حسن كامي

إيناس عبدالدايم وزير الثقافة
إيناس عبدالدايم وزير الثقافة

نعت الدكتورة إيناس عبد الدايم وزير الثقافة، والدكتور مجدى صابر رئيس دار الأوبرا، وجميع القطاعات والهيئات بوزارة الثقافة، الفنان القدير ومغني الأوبرا العالمى حسن كامي، الذى غيبه الموت فجر اليوم الجمعة 14 ديسمبر عن عمر يناهز 77 عاما.

وقالت «عبدالدايم»، إن الفنون الجادة فقدت أحد علاماتها البارزة، مشيرة إلى أن أعمال الراحل سواء في فن الغناء الأوبرالى أو الدراما تشكل جزء من كنوز الإبداع المصرى بما تحمله من قيم نبيلة ومعانى سامية.

 وذكر رئيس الأوبرا، إن الراحل تميز بدماثة الخلق والتسامح كما كان مرجعاً لفنون الأوبرا وأباً روحيا لكل فنانيها ، مضيفا أن الجنازة تشيع اليوم عقب صلاة الجمعة من مسجد السيدة نفيسة.

 يشار إلى أن الراحل الفنان حسن كامي، ممثل ومغنى أوبرا مصري وينتمى للأسرة العلوية، وولد في 21 أكتوبر 1941، وحصل على ليسانس الحقوق من جامعة القاهرة، ودرس الغناء الأوبرالى بمعهد الكونسرفتوار إلى جانب دراسات عليا موسيقية يإيطاليا.

وبدأ حياته الفنية عام 1963، وعمل إلى جانب ذلك بمجال السياحة والطيران، وأدى دور البطولة فيما يزيد على 270 أوبرا عالمية في مختلف الدول منها إيطاليا، والاتحاد السوفيتي، وبولندا، وفرنسا، والولايات المتحدة، واليابان، وكوريا، والدنمارك.

وحصل على العديد من الجوائز العالمية وشهادات التقدير، وقدمه للمسرح الفنان الراحل محمد نوح ليعمل في مسرحية انقلاب وتلاها عدة أعمال منها دلع الهوانم، لا مؤاخذة يا منعم، بعدها انطلق فى عالم الدراما وقدم مجموعة من الأعمال الدرامية الشهيرة منها أنا وأنت وبابا في المشمش، والبنات، وصاحب الحب، وقشتمر، والعراف، والخواجة عبد القادر، والمك فاروق، ودمي ودموعي وابتسامتي، ومن أعماله السينمائية كونشرتو في درب سعادة، ناصر 56، قليل من الحب كثير من العنف، دموع صاحبة الجلالة، الحب والرعب، يا مهلبية يا، وسمع هس.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم