تغيرات مناخية تدل على خطورة الاحتباس الحراري للأرض

صورة موضوعية
صورة موضوعية

أكد علماء أمريكيون أن كمية الثلوج المتراكمة على الجبال تتناقص عاما بعد آخر، ما يدل من جديد على مدى التأثير الخطير لظاهرة الاحتباس الحراري لكوكب الأرض.


ووفق ما نقلته «روسيا اليوم» أنه إضافة إلى تناقص كميات الثلوج المتراكمة، فإن مدة ظهور الجبال باللون الأبيض تتناقص سنة بعد أخرى، أي أن مدة فصل الشتاء تتقلص تدريجيا مع الارتفاع غير المسبوق لحرارة الكوكب.


وأكد العلماء أنه من المنتظر أن تعاني كثير من مناطق العالم نقصا في نسب المياه العذبة، لأن ثلوج المرتفعات الجبلية تعد مصدرا حيويا لغزارة الينابيع والأنهار والآبار.


وأضاف العلماء أن الحرائق المتكررة في الغابات -كالتي تندلع في كاليفورنيا مثلا- هي دليل صارخ على قدوم الصيف في وقت مبكر، على حساب فصل الشتاء.


وكشف العلماء عن الحقائق الأخيرة مرفقة بصور فضائية تؤكدها، خلال اجتماع رسمي للاتحاد الأمريكي الجيوفيزيائي، وهو أكبر تجمع دولي لعلماء الجيولوجيا والفضاء، وتجب الإشارة إلى أن الدراسة الأخيرة نتجت عن جهد أكاديمي وعلمي كبير، شمل مراقبة الدورة السنوية للثلوج وسرعة ذوبانها في سلاسل الجبال الأمريكية، من عام 1980 ولغاية عام 2018.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم