10 توصيات لمؤتمر «العلوم الإسلامية وترسيخ القيم المجتمعية»

جانب من المؤتمر
جانب من المؤتمر

اختتمت فعاليات المؤتمر العلمي الدولي الثاني «العلوم الإسلامية ودورها في ترسيخ القيم المجتمعية» الذي نظمته كلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنين بالقاهرة، برعاية الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، والدكتور محمد حسين المحرصاوي، رئيس جامعة الأزهر، وبمشاركة علماء وباحثين من الدول العربية والأجنبية. 


وخرج المؤتمر بعد جلسات الحوار والنقاش حول ما تم طرحه من بحوث، بمجموعة من المقترحات والتوصيات أهمها:

1- توجيه الباحثين في العلوم الإسلامية نحو تجديد الفكر الإسلامي، وتنمية الوعي، وترسيخ القيم، ومعالجة ما يواجه الأمة من مشكلات.

2 - إبراز الباحثين الفهم الصحيح للإسلام ومقاصده السامية في تحقيق الأمن المجتمعي، ومكافحة الإفراط والتفريط. 


3- تصحيح بعض المفاهيم والمصطلحات الدائرة على الأقلام، عن طريق الدراسات المتخصصة، لإزالة ما قد يتعلق بها من لبس أو غموض لدى بعض الناس. 


4- تسليط الأضواء، من خلال البحوث والدراسات، على المعاني الإنسانية والقيم المجتمعية التي رسخها الدين الإسلامي الحنيف. 


5- زيادة الاهتمام باللغة العربية وعلومها، وبيان دورها في وحدة الأمة، والحفاظ على هويتها وتراثها، إذ هي المفتاح الأول لفهم النصوص الشرعية وبيان مقاصدها. 


6- إظهار جماليات اللغة العربية الكامنة في قواعدها وبلاغة أساليبها، وبيان دورها في مراعاة الذوق العام، والارتقاء بلغة التعامل بين أفراد المجتمع.

 
7- الإفادة من تراث الأمة العلمي والثقافي والحضاري في جميع العلوم والمعارف موردا للقيم، ومراجع للأمة لا يمكن الاستغناء عنها. 


8- مراعاة القيم الأخلاقية والمعاني الإنسانية داخل المجتمع عند وضع المناهج الدراسية في مراحل التعليم المختلفة. 


9- ضرورة الاستفادة من وسائل الاتصال الحديثة وتلقياتها المختلفة، في تداول البحوث والدراسات الإسلامية، محليا ودوليا، للاطلاع عليها والأخذ بنتائجها، والعمل بها بناء على توصيات باحثيها، حتى لا تكون حبيسة الأرفف والأدراج. 


10- ضرورة وضع ضوابط للتعامل مع وسائل الاتصال الحديثة في مراعاة الآداب الإسلامية، والقيم الأخلاقية والإنسانية، وضرورة الالتزام بها. 


11- توجيه القائمين على الأعمال الأدبية والفنية المقروءة والمسموعة والمرئية، إلى مراعاة القيم، وتقاليد المجتمعات وعاداتها.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم