افتتاح منتدى المنظمات غير الحكومية لمناهضة العنف ضد المرأة

مايا مرسي
مايا مرسي

افتتحت الدكتورة مايا مرسي، رئيسة المجلس القومى للمرأة، اليوم الخميس، احتفالية منتدى المنظمات غير الحكومية ضمن فعاليات حملة ال16ـ يوم من الأنشطة لمناهضة العنف ضد المرأة، وذلك للتعرف على نشاط المنتدى منذ تأسيسه، والتركيز على أنشطة أعضائه.

 

أكدت الدكتور مايا مرسي خلال كلمتها أن منتدى المنظمات غير الحكومية يعمل على خدمة المرأة المصرية بالمشاركة مع 50 جمعية أهلية، مضيفة أن المنتدى شارك مع المجلس فى إعداد  استراتيجية  الوطنية لتمكين المرأة 2030.

 

وشددت على ضرورة التعامل مع قضايا المرأة فى محاور دستورية وعصرية متفقه مع العادات والتقاليد المصرية، وأن مصر تمتلك العديد من القوانين التى تجرم العنف ضد المرأة، وأن المجلس يسعى بالتعاون مع وزارة العدل  إلى ضم جميع القوانين في قانون واحد لمناهضة العنف ضد المرأة بالاضافة الى تغليظ العقوبات الجنائية.

 

وطالبت رئيسة المجلس من أعضاء منتدى المنظمات بابتكار رسائل توعوية بسيطة يمكن إيصالها للسيدات البسيطات عن طريق حملات طرق الأبواب ووسائل التواصل الاجتماعى لرفع وعى المرأة بحقوقها بالإضافة إلى إعداد أسئلة وأجوبة قانونية مبسطة بالتعاون مع اللجنة التشريعية  ومكتب الشكاوى بالمجلس.

 

 

وقال الدكتور نبيل صموئيل، عضو المجلس القومى للمرأة ومقرر لجنة المنظمات غير الحكومية، أن المنتدى يكمل عامه الثالث  50 جمعية أهلية عملت خلال الفترة الماضية على عمل العديد من الأنشطة التي تخدم المرأة المصرية والمجتمع وتحقيق الأهداف الإستراتيجية التي تحلم بها المرأة المصرية.

 

 

وأضاف أن المنتدى كون فرق عمل تطوعية عملت على حل العديد من القضايا التى تهم المراة منها مناهضة العنف ضد المراة، التمكين الاقتصادي والشمول المالي، التعليم والمرأة، السكان والتنمية والمرأة والمجتمع المدني.

 

 

وأوضح أن المراة المصرية تعانى ولكنها قادرة على التغير مؤكدا انها  تبذل الجهد فى سبيل اسرتها  بالإضافة إلى سعيها إلى تغير المجتمع وثقافاته.

 

وأشارت فيفيان ثابت نائب رئيس هيئة كير مصر إلى أن المجلس فتح الباب أمام الجمعيات الأهلية للمشاركة معه فى القضايا المشتركة لخدمة المجتمع، وأن المنتدى يضم 50 جمعية أهلية عريقة تمثل شبكة من علاقات مع جمعيات أخرى من أجل خدمة المجتمع.

 

 

 

وذكرت أن المنتدى شكل لجانا فرعية تهتم بالقضايا بشكل مفصل منها التعليم و التمكين الاقتصادى للمرأة و الشمول المالى و مشكلة السكان والتنمية، مشيرة إلى أن المنتدى قام بعمل 67 نشاط متنوع خلال حملة ال 16 يوم من انشطة العنف  ضد المراة لم تقتصر فقط على السيدات ولكن تضمنت كل عناصر المجتمع وفى أماكن مختلفة.

 

وعرضت الأستاذة ساندرا عزمى و الاستاذة اميرة حسين هيئة كير مصر حملة " مش قبل 18 لتجريم " زواج القاصرات فى مصر حيث عقد العديد من حلقات التوعية جو التكلفة المجتمعية لتزويج القاصرات والإضرار الجسدية والنفسية الناتجة عنه بالإضافة إلى إشراك الرجال فى حملات التوعية.

 

وأكدت اميرة حسين أن ولى الأمر يتفق مع أهل العريس لعمل عقد عرفى ينتج عنه حرمان الفتاة من كافة حقوقها الشرعية ويتسبب أيضا فى عدم تسجيل الأطفال فى السجلات الحكومية مما يتسبب فى وجود طفل مجهول النسب، وأن قانون الطفل فى مصر يجرم الزواج من من هم دون سن ال18.

 

وتابعت أن الحملة توصلت إلى العديد من التوصيات أهمها تطوير المناهج التعليمية، رفع الوعى الصحى بخطورة الزواج المبكر و عمل دور رعاية لتقديم التوعية للمقبلين على الزواج مضيفة ان المجلس القومى للمرأة قدم لمجلس النواب مشروع قانون لتجريم زواج القاصرات مؤكدة انه يجب علي الجمعيات الأهلية تدعيم المجلس فى ظهور القانون للنور من خلال عقد جلسات مجتمع مدنى.

 

ويعد منتدى المنظمات غير الحكومية حلقة الوصل بين المجلس والمنظمات المعنية والمهتمة بقضايا المرأة والتى لها دور متميز على الأرض، ويستهدف التعرف على الاهتمامات المشتركة بين المجلس وهذه المنظمات، واكتشاف احتياجات المرأة خاصة فى القرى والنجوع التى تعمل بها هذه المنظمات والعمل على بناء رؤى مشتركة لصالح المرأة المصرية .

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم