الحلقة الثانية| كشف حساب «رانيا المشاط» بعد عام من توليها «السياحة»

د. رانيا المشاط
د. رانيا المشاط

تولت وزيرة السياحة د. رانيا المشاط، مهام وزارة السياحة في يناير 2018، في وقت كان القطاع  يعاني من عدد ملفات شائكة.


واستطاعت المشاط حل جانب كبير من هذه المشاكل خلال عام للنهوض بقطاع  السياحة الذي يعد من أهم أعمدة الاقتصاد المصري.

نشرت «بوابة أخبار اليوم»، الحلقة الأولى لكشف حساب د.رانيا المشاط، من خلال استعراض بعض الملفات، خلال العام الأول من توليها حقيبة السياحة. 

ونستعرض اليوم أبرز الملفات في الحلقة الثانية..

إطلاق برنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع سياحة 


تم إطلاق برنامج الإصلاح الهيكلي، من البرلمان المصري، الذي يضمن 5 محاور هم؛ الإصلاح المؤسسي، والإصلاح التشريعي، و تطوير البنية التحتية، والاستثمار، وتحديث آليات الترويج للسياحة، ومواكبة الاتجاهات السياحية الحديثة.


و سيتم العمل على بعض الإصلاحات اللازمة للقوانين واللوائح المنظمة لقطاع السياحة، والتي مضى على صدورها ما يزيد على أربعين عاماً، وذلك من خلال تعديل قانون السياحة بعد ما تم الانتهاء من إجراء انتخابات الغرف السياحية واتحادها، ووجود مجالس منتخبة تعبر عن القطاع السياحي الخاص الذي يمثل 98 % من القطاع.


و قامت الوزيرة بتنفيذ برنامج الإصلاح الهيكلي  حتى تواكب متغيرات صناعة السياحة عالميا، وتفعيل مفاهيم السياحة الخضراء، والتوسع في أنشطة السياحة البيئية، ومساندة التزام الدولة فيما يتعلق باتفاقيات التغيرات المناخية.


و وضعت د. رانيا المشاط ، منظومة للإحصاءات السياحية في برنامج الهيكلة، وذلك من خلال توصيف وقياس مكونات الأنشطة المتصلة بالسياحة، ومساهمتها في الاقتصاد الوطني؛ لتوفير قاعدة بيانات سياحية شاملة وتفصيلية تبرز العلاقة التشابكية للسياحة بالقطاعات الاقتصادية المختلفة، وتساهم في صياغة سياسات اقتصادية كفؤة للتنمية والتنشيط السياحي.


كما قامت الوزارة، بتأهيل الكوادر المتميزة من شباب العاملين بالوزارة حيث بدأت المجموعة الأولى بتقييم 65 موظفاً من هذه الكوادر، وتم تدريبهم على مجموعة من البرامج المطلوبة لبناء أساسيات العمل المتميز في بيئة العمل وهى (مهارات التواصل الفعال – مهارات العروض التقدمية - إعداد التقارير والمراسلات – أداب العمل والاتيكيت – وخدمة وإرضاء العملاء).

الضرائب العقارية على المنشآت الفندقية


 تم توقيع بروتوكول تعاون، بين وزارتي السياحة، والمالية، بشأن تحديد معايير تقييم المنشآت الفندقية والذي بمقتضاه سيتم تحصيل الضريبة العقارية عن المنشآت الفندقية والسياحية فى مصر، وذلك لمدة الخمس سنوات الأولي من العمل بالقانون والتي تبدأ من 1/7/2013 حتى 31/12/20، جاء ذلك تكليلا لمجهودات وزارة السياحة المتواصلة لحل أزمة الضرائب العقارية على المنشآت الفندقية والتي كانت عالقة منذ عام ٢٠٠٩.


برنامج تحفيز الطيران 


 بعد التعاون المستمر مع وزارة الطيران، ووزارة السياحة، أطلقت وزيرة السياحة ، برنامج تحفيز الطيران الجديد خلال الفترة 1 نوفمبر 2018 وحتى 29 إبريل 2020، و ما يميز هذا البرنامج أنه قائم على عدد من المعايير منها؛ تمييز المحافظات التي تأثرت معدلات السياحة الوافدة إليها في الفترة الأخيرة لدفع مزيد من الحركة إليها، وتقليل وتبسيط الإجراءات الإدارية والورقية التي تستلزمها عملية التحفيز مع وضع مواعيد محددة للتقدم وصرف المستحقات تضمن عملية إنهاء واضحة ومرنة وميسرة، وإعطاء حوافز إضافية عند تحقيق نمو مستدام مرة واحدة كل 6 أشهر مقسمة لشرائح تصاعدية على الرحلات المحفزة.


الاستثمار السياحي 


اهتمت  د. رانيا المشاط،  بهذا الملف بالخصوص لأنه  يعد شريان  صناعة السياحة، و يعظم من تحقيق التنمية المستدامة للقطاع، لذلك تم استكمال أعمال التنمية السياحية المستدامة لعدد من المراكز السياحية جاري تنميتها لزيادة الاستثمارات بها، بالإضافة إلى تنفيذ إستراتيجية 2030، من خلال تعظيم استغلال الموارد المتاحة لتحقيق ثلاثة أهداف رئيسية تشمل؛ تنويع منتج السياحة المصري، وزيادة عدد الليالي السياحية، وخلق فرص عمل مباشرة وغير مباشرة ودمج عناصر المجتمع المحلي، وزيادة القدرة التنافسية لمصر من خلال مشروعات التعاون الدولية في مجال التنمية، وتعظيم سبل الاستفادة من كافة المنح التدريبية المقدمة للوزارة من الجهات المختلفة.


وفى سياق متصل قامت الدكتورة رانيا المشاط، بعرض أهم مؤشرات مساهمة قطاع السياحة في الاقتصاد العالمي، طبقا لآخر الإحصاءات الصادرة من المجلس الدولي للسياحة والسفر WTTC الذي يقوم بتعميم وتحليل تجميعي لبيانات 185 دولة، بالإضافة إلى 25 مجموعة من المناطق الجغرافية والاقتصادية الأخرى، ويقدم التحليل المساهمة المباشرة والكلية لقطاع السياحة في كل من الناتج المحلى الإجمالي والتشغيل والاستثمار.

 

ففي عام 2017 بلغ حجم المساهمة المباشرة لقطاع السياحة في الاقتصاد العالمي 2.6 تريليون دولار، ومن المتوقع أن تصل في عام 2018 إلى 2.7 تريليون دولار، وعن المساهمة الكلية للقطاع فقد وصلت إلى 8.3 تريليون دولار في عام 2017، ومن المتوقع أن تصل إلى 8.6 تريليون دولار في عام 2018.


كما بلغت المساهمة المباشرة للقطاع، في توفير فرص العمل 118 مليون فرصة عمل في عام 2017، ومن المتوقع أن تصل إلى 121 مليون فرصة عمل مع نهاية عام 2018، وعن المساهمة الكلية في فرص العمل فقد بلغت 313 مليون فرصة عمل في 2017، ومن المتوقع أن تصل إلى 323 مليون فرصة في 2018.


وبلغت حجم مساهمة القطاع في استثمار رأس المال العالمي في عام 2017 حوالي 882 مليار دولار، ومن المتوقع أن تصل في عام 2018 إلى 925 مليار دولار.


تطوير معايير تصنيف الفنادق المصرية


يتم العمل على تحديث منظومة معايير تصنيف الفنادق، لتتواكب مع المعايير الدولية من خلال الاستعانة بخبير من منظمة السياحة العالمية، متخصص في تصنيف الفنادق، كما يتم تدريب مفتشى الفنادق على المعايير الجديدة وحصولهم على شهادات خبرة متعمدة من منظمة السياحة العالمية.


عمل فحص للفنادق في مجال الصحة وسلامة الغذاء


قامت الوزيرة، بالتعاون مع غرفة المنشآت الفندقية، بالاستعانة بشركة «بريفيرسك Preverisk»، وهي بيت خبرة عالمي مستقل، معتمد لاستشارات الصحة والسلامة والذي انتهى من فحص الفنادق بمدينة الغردقة كمرحلة أولى، وسيتم تطبيقها في باقي المحافظات السياحية، وذلك بالتنسيق مع وزارة الصحة، ومفتشي وزارة السياحة.


وفي هذا الصدد قالت الوزيرة، أنه جارى إنشاء صندوق تطوير للفنادق ليساهم في إعادة الهيكلة المالية للفنادق والمنشآت السياحية المتعثرة ماليا.
وفى ضوء سعى الوزارة لجذب أسماء وعلامات تجارية عالمية جديدة للاستثمار في المناطق السياحية الواعدة مثل مدينة العالمين الجديدة، أشارت الوزيرة إلى مذكرة التفاهم التي تم توقيعها بين وزارة الإسكان، ومجموعة منتجعات وفنادق NIKKI BEACH العالمية، وشهد التوقيع رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي.


لقاءات عالمية 


و كان من أهم الملفات عند وزيرة السياحة، هي تحسين الصورة الذهنية عن مصر أمام الإعلام العالمي لذلك قامت بعقد لقاءات هامة مثل لقاء الرئيس التنفيذي لمجموعة توماس كوك العالمية، بيتر فانكنهاوزر وعدد من ممثلي الشركة، ولقاء ممثلى مجموعة TUI العالمية، ولقاء Dietmar Gunz الرئيس التنفيذي لمنظم الرحلات الشهير FTI، وعدد من مسئولي الشركة، ولقاء شركة Abercrombie & Kent العالمية.

لقاءات ثنائية رسمية مع كبار المسئولين


- لقاء مع مايكل أليس، وزير السياحة والتراث والثقافة الإنجليزي، و لقاء عدد من أعضاء البرلمان البريطاني، من مجلسي العموم واللوردات وممثلي كبار شركات السياحة العالمية، وعدد من السياسيين البريطانيين، ورجال الأعمال من قطاع السياحة المصريين، ولقاء جلوريا جيڤارة رئيسة المجلس الدولي للسياحة والسفر WTTC ووزيرة السياحة السابقة للمكسيك، ولقاء النائب الإنجليزي ستيفن تيمز الرئيس المنتخب لجمعية الصداقة المصرية بالبرلمان البريطاني، ولقاء نيكولينا انجيلكوفا وزيرة السياحة البلغارية، ولقاء مع أندريا ڤيلاسكو عميد كلية السياسات العامة بجامعة لندن الاقتصادي LSE. 


 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم