رسبا أدنجو: جودة التعليم في مصر تكتسب أهمية مضاعفة العام المقبل

وفد مبادرة ضبط واتساق جودة التعليم
وفد مبادرة ضبط واتساق جودة التعليم

أشاد أعضاء وفد مبادرة ضبط واتساق جودة التعليم العالي بالقاره الإفريقية "HAQAA" التي تنطلق بالشراكة بين الاتحاد الإفريقي والاتحاد الأوروبي بالمستوى المتطور والمنضبط الذي تعمل من خلاله الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد التابعة لرئيس مجلس الوزراء مؤكدين على أن هيئة جودة التعليم والاعتماد المصرية مثال يحتذى به أفريقيا وأوروبيا.

 

جاء ذلك في ختام زيارة وفد "مبادرة ضبط واتساق جودة التعليم العالي بالقاره الإفريقي لتقييم أداء الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد في ضوء المعايير الذي وضعتها المبادرة تمهيدا للاعتراف بالهيئة القومية لضمان جوة التعليم والاعتماد في مصر والتي استمرت ثلاثة أيام في الفترة من 10 إلى 12 ديسمبر الجاري  لتقييم الدراسة الذاتية التي أعدتها الهيئة وتقييم عمل الإدارات والهيكل الإداري وتقييم نظام العمل الداخلي بالهيئة.

 

وقام الفريق بمقابلة عدد من ممثلي مؤسسات التعليم العالي المعتمدة من الهيئة والمستفيدين في كافة المجالات ومقابلة طلاب من المؤسسات التعليمية وممثلين لوزارة التعليم العالي ومقابلة المراجعين الخارجيين.

 

وأشادت الدكتورة رسبا أدنجو رئيس الوفد في تقريرها ان قيادة الهيئة تتمتع بالقوة والكفاءة واعتماد الأساليب العلمية المتطورة التي تتبعها الهيئة في كل مجالات عملها – مضيفة الي أن ادارات الهيئة التي قمنا بزيارتها والتعرف على برامج عملها على درجة عالية من الفاعلية والكفاءة وتتمتع باعلي معايير الجودة الداخلية تعتمد في عملها الخاص بالجودة والاعتماد علي نظام اليكتروني متكامل مشيرة إلى أن الهيئة لديها نظم للتدريب والمتابعة عالي الكفاءة وأن نظام المعلومات بالهيئة من افضل الأنظمة التي تم مراجعتها افريقيا وأوروبيا.

 

واختتمت رئيس الوفد تصريحاتها مشيدة بالعلاقات الفعالة والإيجابية بين الهيئة القومية لضمان جودة التعليم المصرية وبين المجتمع المدني ومؤسسات التعليم المختلفة في مصر وأوضحت الدكتورة أن هيئة جودة والاعتماد في مصر تكتسب أهمية مضاعفة مع ترأس مصر للاتحاد الإفريقي العام القادم.

 

ومن جانبها اعتبرت  الدكتورة مايكي أودام، ممثلة الاتحاد الأوروبي بوفد المبادرة الإفريقية أن الهيئة القومية لضمان جودة التعليم المصرية مثال يحتذى به إفريقيا وأوروبيا وأن مصدر قوتها في كفاءة كوادرها وأسلوب عملها الحديث.

 

وعن زيارة الوفد الإفريقي الأوروبي صرحت الدكتورة يوهانسن عيد رئيس الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد بأن هيئة جودة التعليم المصرية من أولى هيئات الجودة في افريقيا التي تتقدم للاعتراف بها من المبادرة مضيفة بان التقرير الأولى الذي أصدره الوفد الإفريقي الأوروبي للهيئة وأسلوب عملها يأتي في وقت نعمل فيه بتركيز ووفق آليات متطورة على توطيد علاقات الهيئة بمثيلاتها في الدول الأفريقية بما يتسق ورؤية القيادة السياسية المصرية التي تهتم بتعميق البعد الأفريقي في سياسات مصر ومستقبلها، وأضافت د يوهانسن عيد، أن توحيد معايير جودة التعليم والاعتماد افريقيا ودوليا يمهد فعليا لما يمكن اعتباره «عولمة التعليم» بما لا يتعارض مع الهويات الوطنية.

 

يذكر أن فريق المبادرة الإفريقية الأوروبية ضم الدكتور صادق بكوش من دولة الجزائر، والدكتور رسبا ادنجو، من دولة كينيا، والدكتور مايكي أوزام، من دولة استونيا.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم