هاشتاج إبراهيم سعدة يتصدر «تويتر».. ونشطاء: «وداعا عملاق الأخبار»

إبراهيم سعدة
إبراهيم سعدة

توفي الكاتب الصحفي الكبير إبراهيم سعدة، رئيس مجلس إدارة مؤسسة أخبار اليوم الأسبق، وصاحب «آخر عمود»، ذلك العمود الصحفي الذي ألفنا وجوده في نهاية صحيفة «أخبار اليوم»، وشكلت حروفه وكلماته إرثًا صحفيًا باقيًا حتى الآن.

 

وحصل الراحل مؤخرًا على جائزة شخصية العام ضمن جوائز مصطفى وعلي أمين الصحفية.

 

ويعتبر إبراهيم سعدة، اسمًا كبيرًا في عالم صاحبة الجلالة ، واعتزل المهنة قبيل ثورة الخامس والعشرين من يناير، حينما كتب استقالته واعتزاله مهنة الصحافة في عموده الخاص "آخر عمود"، معلنًا اكتفائه بكتابة مقالاته في هذا العمود الذي ارتبط به وارتبط قراء الأخبار به في الصفحة الأخيرة، لتمضي السنوات، ويتوارى هذا العمود، ومعه مقالات إبراهيم سعده، لكن بقي اسمه.

 

وتقام جنازة الكاتب الصحفي الكبير إبراهيم سعدة غدًا الخميس، من دار أخبار اليوم، متوجهًا لمسجد عمر مكرم بميدان التحرير من أجل صلاة الجنازة عليه، ثم التوجه لمقابر 6 أكتوبر.

 

وعقب وفاة الكاتب الصحفي الكبير، تصدر هاشتاج «إبراهيم سعدة»، موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، حيث شارك عدد كبير من رواد السوشيال ميديا في توجيه رسائل مؤثرة ونعي للراحل.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم