مصور الفيديو الإباحي على سطح الهرم: لم نمارس الجنس

مصور الفيديو الإباحي فوق الهرم
مصور الفيديو الإباحي فوق الهرم

تحدث المصور الدنماركي أندرياس هفيد، للمرة الأولى بعد نشر فيلمه الإباحي فوق قمة الهرم الأكبر "خوفو"، وكيف تسلقه والتقط صورة حاكى بها ممارسة الجنس على القمّة.


وأكد في حديث لصحيفة "إكسترا بلاديت" الدنماركية، أنه حاول تسلق الهرم الأكبر قبل ذلك، لكن الأمن قبض عليه وتم التحقيق معه وأخلى سبيله.


وأضاف «هفيد»: "كنت أحلم طيلة سنوات بتسلق الهرم الأكبر، وكانت تراودني دوما فكرة التقاط صورة عارية فوق قمته، والآن أنا حزين للغاية لغضب بعض الأشخاص مني".

وكشف المصور الدنماركي لوكالة "رويترز" تفاصيل محاولته تسلق الهرم قبل ذلك، وقال: "حاولت أنا وصديق نرويجي تسلق الهرم الأكبر لالتقاط بعض الصور سابقا بعدما أمضينا بعض الأيام في القاهرة، ولكن الأمن أوقفنا داخل هضبة الجيزة، وتم التحقيق معنا داخل مركز شرطة محلي ثم تم إخلاء سبيلنا دون دفع غرامات أو عواقب أخرى".


وتابع: "صديقي عاد إلى النرويج، فيما أنا كنت حريصا على تنفيذ فكرتي والتصوير عاريا فوق الهرم، ولذا اتصلت ببعض الفتيات في الدنمارك لاختيار إحداهن لتنفيذ الفكرة معي، وبالفعل إحداهن اعتقدت أنها فكرة رائعة، ولحسن الحظ أتيحت لي فرصة السفر للقاهرة في وقت قصير".


وأردف قائلا: "في نهاية نوفمبر الماضي، ذهبت إلى هضبة الجيزة، وسلكت طريقا مختلفا بعيدا عن الأمن وكنت أكثر وعيا من المرة السابقة، وانتظرنا قليلا حتى قلت حركة السياح في الهضبة.. انتظرنا زهاء ساعة ونصف حتى تأكدنا تماما من خلو الهرم من السياح، ثم تحركنا لنتسلق الهرم الأكبر، ووصلنا للقمة بعد 25 دقيقة فقط".


وتابع: "شعرنا بسعادة غامرة بعد بلوغنا القمة، وذلك كان تتويجا لعمل جهيد، وكانت الفكرة الأفضل، وكل ما كان ينقصنا هو زجاجة فودكا".


وذكر "هفيد" أنه لم يمارس الجنس مع صديقته على قمة الهرم، موضحا أن ما حدث هو مجرد مشهد، وتم التقاط الصورة وهو وصديقته عاريان فقط.


واختتم حديثه قائلا :"لم أقصد أبدا السخرية من رمز ديني أو تاريخي، أنا فقط ألتقط الصور، لن أسافر إلى مصر في الفترة المقبلة حتى لا يتم القبض علي هناك".
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم