بسبب «كاوتش توكتوك».. ذبح طالب في إيتاي البارود

  الطا لب القتيل
الطا لب القتيل

تمكنت مباحث إيتاى البارود بالاشتراك مع ضباط إدارة البحث الجنائي، من كشف لغز العثور على جثة طالب ثانوى مذبوحا بأرض متاخمة لموقف سيارات الأجرة بمدينة ايتاي البارود، وتبين قيام عاطل بقتله انتقاما منه لقيامه بسرقة «كاتوتش توكتوك» خاص بالمتهم، والذي تم ضبطه خلال ساعات قليلة.

 

وتلقى اللواء جمال الرشيدى، مدير أمن البحيرة، إخطارا من العميد محمد زايد مأمور مركز شرطة إيتاى البارود، بعثور الأهالي على "جثة لشاب في العقد الثانى من العمر"، به إصابات وجروح طعنية متفرقة بالرقبة والبطن والصدر والظهر والذراعين بمنطقة موقف سيارات الأجرة.

 

وانتقل ضباط مباحث المركز برئاسة الرائد إسلام السعدنى رئيس المباحث، وبالفحص تبين العثور على جثة "مصطفى. م. ع" 17عاما، طالب بمدرسة الثانوية الزراعية بكوم حمادة، وبه 5 طعنات متفرقة متفرقة بالرقبة والبطن والصدر والظهر والذراعين.

 

ووجه اللواء جمال الرشيدي مدير أمن البحيرة، بتشكيل فريق بحث برئاسة العميد عبد الغفار الديب رئيس المباحث الجنائية، والعقيد حازم الشيخ رئيس فرع البحث الجنائي والرائد اسلام السعدني رئيس المباحث بمركز شرطة إيتاى البارود وباشراف اللواء محمد هندي مدير المباحث، لسرعة كشف الجريمة وضبط مرتكبيها.

 

ونجحت جهود فريق البحث، من كشف غموض الحادث خلال ساعات قليلة، وتم ضبط "أحمد. ن.م" 20 سنة ومقيم ببندر ايتاى البارود، المتهم بارتكاب الجريمة، وبمواجهته اعترف بارتكاب الجريمة، إثر وقوع مشاجرة بينهما نتيجة خلافات سابقة لاتهام القاتل للمجني عليه بسرقة كاوتش توك توك "استبن".

 

وقال الجاني إنه «تم عقد جلسة صلح بينه وبين المجني عليه، ولكن الخلافات لم تنته، فحررت محضر بمركز الشرطة ضده، لاتهامه بسرقة "الاستبن" الخاص بالتوك توك، ثم التقيت به ليلة الحادث، ونشبت مشاداة بيننا وتطورت إلى مشاجرة بالأسلحة البيضاء حتى سقط قتيلاً». وباشرت النيابة العامة باشراف المستشار أشرف ربيع المحامي العام لنيابات جنوب دمنهور، التحقيق في الواقعة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم